"سنية" فى مكتب الاختراعات العلمية!

 

تجلس موظفة على المكتب.. حامل بطنها منتفخة جدا.. ترتدى نظارة كعب كباية.. وغطاء رأس تريكو.. تقف وهى تصب بعض الشاى.. مكتبها مكدس بأوراق قديمة.. يدخل عليها عزيز شاب مهندم يرتدى نظارة طبية ومعه ملف يحتضنه ينظر إلى اليافطة باسمها على مكتبها

عزيز

صباح الخير يا أستاذة سنية؟

سنية

صباح الفل ياخويا.. تشرب شاى؟

عزيز

شكرا يافندم.. مش دى إدارة تسجيل الاختراعات الحديثة؟

سنية وهى تشير للملفات:

هيه بعينها.. وانا أم الاختراعات دى كلها

عزيز

باين على حضرتك يافندم.. ده انتِ اختراع فى حد ذاته.. هيه دى كلها اختراعات؟

سنية

أيوة ياسيدى.. كل واحد فاضى شوية يقول لى عامل اختراع.. إيشى طيارة بعصير قصب.. إيشى عربية بعجلتين.. إلا ما فيه واحد منهم اخترع حاجة تشيل ابن المفجوعة ده بدل ماهو قارفنى.. اسم الكريم إيه؟

عزيز

عزيز.. طب وحضرتك الاختراعات دى هنا ليه؟ مش المفروض بتتنفذ؟

سنية

آه طبعا بتتنفذ.. احنا بس عندنا زنقة شغل.. وفيه اختراعات كتير ماجاش عليها الدور

عزيز

الدور؟

سنية

طبعا.. كل اختراع لازم ياخد رقم.. ويروح الأرشيف عشان ياخد لون مميز.. وبعدين يروح للأستاذ حسب الله يشوف الاختراع ده ييجى منه وللا لأ

عزيز

الاستاذ حسب الله؟

سنية

أيوة طبعا.. ده سيد من يكتشف الاختراعات ويطلع المستخبى

عزيز

ليه؟ هوه عالم؟

سنية

لا .. دجال

عزيز

طب ولو الأستاذ حسب الله اكتشف ان الاختراع مفيد؟

سنية

ساعتها ييجى دور مدام تفيدة.. تعمل للاختراع ميزانية ماتخرش المية وتعمل له فاتورة وتخلص الدمغة بتاعة الاختراع

عزيز

دمغة؟

سنية

طبعا.. وبعدين بقى الاختراع يروح للراس الكبيرة.. الدكتور متولى.. ده يجيب آخر الاختراع بقى.. ويفاصل معاك لحد أحسن سعر

عزيز

يفاصل؟ هوه احنا ف سوق التلات؟

سنية

ألعن.. ده انا سمعت انه مرة خد اختراع طيارة من غير طيار ولا محرك ولا جناحات بستين جنيه غير الدمغة وصاحب الاختراع كان بيبوس إيده وش وضهر

عزيز

طب ولو وافق الدكتور.. المفروض الاختراع يتنفذ بقى؟

سنية

يتنفذ إيه؟ بعد كده الاختراع يجيلى تانى بقى.. يفضل على مكتبى زى اخواته.. لحد ما ييجى عليه الدور فى التنفيذ

عزيز

والتنفيذ بتاعه امتى؟

سنية

عادة الورثة بياخدوا نسبة من الأرباح ساعة التنفيذ

عزيز

الورثة؟

سنية

طبعا.. ده لو كان حظك حلو.. تعرف؟ كان فيه راجل مخترع حاجة اسمها أنسر ماشين.. من يوم ما جاب الاختراع وهو يبعت فى إيميلات هنا ولا حد معبره ولسة مجاش دوره

عزيز

أنسر ماشين؟ ده اتعمل من سنين ياحاجة.. انتوا مش بتخرجوا برة المكتب وللا إيه؟

سنية

قوللى بقى صحيح.. انت مين وجاى هنا ليه؟ وإيه الملف اللى معاك ده؟

عزيز

لا مفيش.. أنا كنت تايه فى المبنى بس.. باقول لحضرتك إيه؟ هوه السطوح هنا فيه سور عالى.. وللا ممكن انط من فوق عادى؟

سنية

لا ياخويا.. مفيش سور.. نط براحتك

يخرج وعليه الحسرة بينما تتساءل فى بساطة ووجهها فى الملفات

سنية

نفسى اعرف ليه كل يومين يجيلى شاب يسألنى عن السطوح برضه؟

تفتح شنطة بها باذنجان وتبدأ فى تقويره.

 
التعليقات