كيف انحاز فيس بوك للرجال ضد النساء في "الفضائح الجنسية"؟

اعترضت مجموعة من النساء بعدما حظر موقع فيس بوك  للتواصل الاجتماعي حساباتهن، بسبب نشرهن تدوينات فيها إهانة للرجال.

 ونشرت النساء تدوينات فيها "الرجال هم أشرار" أو " الرجال هم الأسوأ" وذلك في خضم حملة "مي تو (#MeToo)".

وأطلقت حملة "مي تو (أنا أيضا)" لتشجيع ضحايا الاعتداءات الجنسية على البوح وكشف المعتدين.

 وقالت صحيفة "تلجراف" البريطانية إن من بين الحسابات المحظورة، حساب الكوميدية مارسيا بيلسكي، بعدما علقت على أحد المنشورات قائلة "الرجال أشرار"، مشيرة إلى أن "الحظر سيدوم 30 يوما".

وكان المنشور لإحدى صديقاتها يضم تفاصيل الاعتداء الجنسي الذي تعرضت له من أحد الرجال. وعن سبب الحظر، قال فيسبوك في رسالة تلقتها مارسيا بيلسكي "السبب هو خطاب الكراهية ضد الرجال". واعتبرت العديد من النساء أن موقع فيسبوك ينحاز للرجال في الحرب التي تخوضها النساء ضد التحرش والاعتداءات الجنسية.

التعليقات
كيف انحاز فيس بوك للرجال ضد النساء في "الفضائح الجنسية"؟ | الحكاية
The website encountered an unexpected error. Please try again later.