حكاية رجل شرطة بترت ساقه من أجل "موبايل فتاة"

في خطوة فدائية، أصيب شرطي من قوة قسم المنتزه ثان بالإسكندرية، الخميس، ببتر في الساق اليسرى وجروح خطيرة، إثر سقوطه أسفل عجلات قطار أبوقير، أثناء مطاردته لصا سرق هاتف محمول بمحطة سكة حديد باكوس بمنطقة الرمل شرق الإسكندرية.

تلقى اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية، إخطارا من إدارة شرطة النجدة، يفيد بسقوط مساعد سري محمود عبده محمود شعبان، 45 عاما، من قوة قسم شرطة المنتزه ثان، أسفل قطار أبوقير بمحطة سكة حديد باكوس.

وتبين من التحريات أنه أثناء تواجد الشرطي بمحطة القطار سمع استغاثة فتاة عقب سرقة هاتفها المحمول، فطارد اللص، وأثناء ذلك سقط بين رصيف المحطة بالتزامن مع قدوم قطار أبوقير، ما أسفر عن إصابته ببتر بالساق اليسرى وكسر بالساق اليمنى وكدمات متفرقة بأنحاء متفرقة من الجسم.

تم نقل المصاب لمستشفى الشرطة، وتحويله للمستشفى الرئيسي الجامعي الأميري، لإجراء عملية جراحية دقيقة.

وانتقل مدير أمن الإسكندرية واللواء شريف عبدالحميد، مدير المباحث، وقيادات المديرية والأمن العام، للمستشفى الجامعي للاطمئنان على حالة الشرطي.

التعليقات