هنية يدعو لانتفاضة جديدة ضد قرار ترامب غدًا الجمعة

طالب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" اسماعيل هنية اليوم الخميس أن يكون يوم غد الجمعة يوم غضب وبداية لانتفاضة جديدة، بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

 وقال هنية، في خطاب له على إثر الإعلان الأمريكي، "أعطينا تعليمات لكافة أذرع حركة حماس للاستعداد لأي أوامر لمواجهة الخطر"، مشيرا إلى أنّ قرار "الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني يعني نهاية مرحلة سياسية وبداية مرحلة جديدة"، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني سيشعل انتفاضة ردا على هذا القرار. وأضاف أن الشعب الفلسطيني قادر على أن ينطلق وينتفض في وجه المحتل، و"نحن نقف أمام هذه المعادلة الجديدة والمرحلة السياسية الفارقة جراء هذا القرار، فنحن مطالبون باتخاذ قرارات ورسم سياسات ووضع استراتيجية لمواجهة المؤامرة الجديدة على القدس وفلسطين".

 وأكد على أن "هذا الانحياز السافر الأعمى من الإدارة الأمريكية وهذا التحالف الشيطاني الذي يقرر لوحده مصير القدس ومكانتها يستوجب منا وضوحاً كالشمس وقولاً لا لبس فيها ولا غموض".

وأضاف: "القدس موحدة لا شرقية ولا غربية هي فلسطينية عربية إسلامية وهي عاصمة دولة فلسطين كلها". وتابع "أقول اليوم إن فلسطين أيضاً واحدة وموحدة من البحر إلى النهر لا تقبل القسمة لا على دولتين ولا على كيانين، وفلسطين والقدس لنا، لا نعترف بشرعية الاحتلال ولا وجود لإسرائيل على أرض فلسطين ليكون لها عاصمة".

 وقال هنية: "اليوم أمام هذا السفور والتحدي لمشاعرنا وتاريخنا وعقيدتنا وحاضرنا ومستقبلنا، نحن لا نعترف أن هناك قدس غربية أو شرقية هي موحدة ملك لنا نحن الشعب الفلسطيني".

وطالب بضرورة "إعادة ترتيب المشهد الفلسطيني أمام هذه المؤامرة الخطيرة وترتيب الأولويات الفلسطينية أمام هذا القرار الأخرق الجائر الظالم"، مؤكدا أن هذا القرار يعني "أن عملية ما يسمى بـ/السلام/ قُبرت مرة واحدة وللأبد، ولا يوجد شيء اسمه شريك في عملية السلام مع الشعب الفلسطيني ".

 وكان ترامب أعلن في خطاب له من البيت الأبيض في واشنطن مساء أمس، الاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل، كما وقع مرسوم نقل السفارة الأمريكية لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس. وقوبل ذلك برفض فلسطيني ودولي شديد.

التعليقات