"الحكاية" تكشف التفاصيل الكاملة لتجريد الكاميرون من اللقب الأفريقي لصالح مصر

أثارت قناة RTP البرتغالية الجدل بعدما فجرت مفاجأة من العيار الثقيل، حيث قالت إن منتخب الكاميرون لكرة القدم اقترف خطأ إداريًا فادحًا في مباراة نهائي كأس أمم أفريقيا  ضد نظيره المصري.
 
حيث أفادت القناة البرتغالية بأن منتخب الكاميرون قد أشرك لاعبًا موقوفًا خلال المباراة التي جرت بينهما وهو بنيامين موكاندجو مدافع الأسود وهو سبب كافٍ لإبطال نتيجة المباراة، وتجريد المنتخب الكاميروني من لقبه القاري ومنحه للمنتخب المصري. 
 
وأضافت القناة بأن المدافع الكاميروني صاحب الـ28 عامًا قد حصل على بطاقة صفراء بعدما احتج على بعض القرارات التحكيمية بعد انتهاء الشوط الإضافي الأول من مباراة "الكاميرون والسنغال" في مباراة ربع النهائي التي فازت فيها الكاميرون على السنغال بضربات الترجيح، قبل أن يحصل اللاعب ذاته على بطاقة صفراء أخرى في مباراة نصف النهائي ضد غانا التي انتهت لصالح الكاميرون أيضًا بنتيجة هدفين دون رد.
 
وعلمت "بوابة الحكاية" أن هذا الكلام غير حقيقي بالمرة وان اللاعب حصل بالفعل على بطاقتين بالبطولة لكن البطاقة الأولى أمام بوركينا فاسو بالدور الأول وتم إلغائها بعد إنتهاء دور المجموعات وفقا للوائح مثلما حدث مع منتخب مصر في أكثر من لاعب مثل أحمد فتحي وتريزيجيه وطارق حامد واما البطاقة الثانية التي حصل عليها اللاعب الكاميروني في مباراة غانا وهي لا تحرمه من اللعب في النهائي لأن البطاقة الاولى تم ألغائها فور الصعود لدور الثمانية.
 
وكانت وسائل التواصل الاجتماعي قد اشتعلت عقب انتشار هذا الخبر، لكن سرعان ما تم نفيه من جانب مسئولي الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف"، وكذلك مسئولو منتخب الكاميروني الذين نفوا الأمر جملة وتفصيلًا.
 
فيما قال فيسينت دي باول أتانجانا المتحدث الرسمي لمنتخب الكاميرون، أن تلك الأقاويل عارية تماما من الصحة، واللاعب لم يحصل على أية إنذارات إضافية فى لقاء السنغال كما أشيع، مؤكداً أن الكاف يرسل بعد كل مباراة قائمة بالإنذارات التى نالها اللاعبين فى تلك المُباراة، ووجه رسالة قائلًا:" مقر الكاف في مصر، عليكم أن تتوجهوا إليه من أجل التأكد من هذا الأمر، وهذا أمر مثير للسخرية تمامًا ولن نتحدث فيه إطلاقًا".
 
التعليقات