تشييع جثمان ضابط الشرطة شهيد هجوم البساتين بحضور وزير الداخلية

شيع جثمان الشهيد النقيب علي أحمد شوقي من مسجد وزارة الداخلية بالقاهرة الجديدة، والذي استشهد في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، إثر انفجار عبوة ناسفة أثناء مرور سيارة أمن مركزي بطريق الأتوستراد بمنطقة البساتين.

وتقدم الجنازة العسكرية اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية، وكبار قادة الوزارة، وممثلون عن القوات المسلحة، بالإضافة إلى أقارب الشهيد البطل وزملائه في العمل.

وحرص وزير الداخلية على تقديم واجب العزاء لأهل الضابط الشهيد، مؤكدا لهم أن نجلهم، هو بطل من أبطال الشرطة الذين يسطرون أسماءهم بأحرف من نور في تاريخ الوطنية المصرية، ويضحون بالغالي والنفيس من أجل حفظ أمن المواطن والحفاظ على مقدرات الوطن.

ووجه اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية قطاعات الوزارة المعنية، بتقديم كافة أوجه الرعاية اللازمة لأسرة الشهيد البطل.

وكانت عبوة ناسفة قد استهدفت في الساعات الأولى من صباح اليوم، سيارة تابعة لقطاع الأمن المركزي، أثناء مرورها أسفل الكوبري الدائري بطريق الأتوستراد بالبساتين، مما أسفر عن استشهاد النقيب علي أحمد شوقي، وإصابة ضابط و3 مجندين.

التعليقات