لو عندك مشكلة فى الشغل وتفتقد التشجيع .. ابحث فى تاريخ مديرك

الكثير من المرؤوسين يعانون من عدم التفاهم والود والنجاح مع رؤساءهم  ومن هنا يبدأ الخلل في علاقة العمل والتواصل الانساني  ، فإذا ما استمر هذا الخلل بدون حلول أو تفاهمات فلابد من إنهاء طبيعة العمل بأي شكل والبحث عن عمل في مكان آخر  فالنجاح له طرفين  سالب وموجب ولابد أن يلتقيا  لاستكمال الدائرة .

إذا ما تفاقمت المشكلات في العمل بدون تقاعس منك أو تقصير ،  فأعلم أنك تتواجد في المكان الخطأ ولديك مدير لم يفهم  قدراتك

وهو ما سلط موقع " لايف هاك " الضوء عليه وعرض لأسباب تكشف للموظف أنه يعمل مع مدير ليس لديه رؤية عملية أو انسانية يستطيع أن يبرز طاقات ومواهب من يعملون معه وهي :

 البحث في تاريخ مديريك

قد يكون المدير المسئول عنك يعمل في المنشأة من وقت قريب وليس لديه سجل عملي أو انساني في المكان فالبحث عن تاريخه خارج مكان العمل قد يخلق فكرة كاملة عن طبيعته وكيفية التعامل معه وتاريخه المهني ، فإذا ما تطابقت أفعاله في المكان الجديد مع القديم فمن الأفضل  الانسحاب

صاحب الطاقة السلبية

المدير الذي لا يثمن علي أي مجهود يقوم به  زملاءه في المكان وينشر طوال الوقت طاقة سلبية  ولا يبتسم ابدا أو يشارك مرؤوسيه أي مناسبات أو حتفالات

مدير محلك سر لا للتشجيع أو التوجيه

المدير الذي لا يقوم بتوجيه أو  تشجيع العاملين لديه وتنشيط مواهبهم والعمل علي ثقلها وعليه فقط توجي الانتقادات لا يقود فريقه للنجاح ابدا علي العكس يبقى هو وفريقه محلك سر

يفتقد الرؤية لمستقبل المكان

التطوير والتحديث والتحدى هي الأهداف الذي يسعى إليها إي مدير ليصل هو وفريقه لمناصب أعلي  لكن المدير الذي يفتقد  لرؤية استراتيجية  يخسر كثيرا ويجعل من موظفيه آلات تقوم بالعمل الروتيني دون ابتكار وأو أفكار خارج الصندوق

غير قادر علي مواجهة المستويات الأعلى

المدير الناجح هو الذي يتخذ قرارات سريعة وفي أوقاتها الصحيحة وينقل وجهه نظره وفريقه إلي المستويات العليا  فإذا لم يكن كذلك  فنجاح الموظف بعيد في ظل هذه القيادة الضعيفة

 

التعليقات