كواليس 6 ساعات "تحقيق" مع مطربة "عندي ظروف".. "المخرج طلب مني استعرض جسمي"

المخرج كان بيطلب مني استعرض جسمي.. هكذا بررت شيماء أحمد الشهيرة بـ"شيما"، تجاه التهم المنسوبة إليها بالتحريض على الفسق ونشر الرزيلة، من خلال المشاهد الجنسية والإيحاءات التى تثير الغرائز في كليبها الأخير "عندي ظروف".

وأدلت المطربة شيما باعترافات كاملة أمام معتز زكريا وكيل أول نيابة النزهة، خلال التحقيق معها لمدة 6 ساعات عن واقعة تصويرها كليب "عندى ظروف" ومواجهتها بالتهم المنسوبة لها.

ورفضت المطربة شيما توكيل أى محام للدفاع عنها، وحضوره معها التحقيقات، وقالت للنيابة إنها كانت تقيم فى مدينة طنطا، وبعد وفاة والدها قررت السفر مع والدتها إلى القاهرة بحثا عن العمل للإنفاق على نفسها ومساعدة والدتها.

 وأضافت أنها كانت تحلم بالشهرة، وقررت الدخول فى مجال التمثيل والموديلز، وكانت البداية عندما شاركت فى مسابقة أراب آيدول ثم صورت فيديو كليب "سونة".

وبمواجهة النيابة لها بكليب "عندى ظروف" أقرت أنها هى من تظهر بالكليب، ولكنها لم تكن تعلم أن بعد إذاعته سيثير كل هذه الضجة، مشيرة إلى أنها كانت أداة فى يد المخرج، وهو من كان يوجهنى ويطلب منى أداء بعض الاستعراضات واستخدام حركات جسدية مثيرة.

وكشفت المتهمة أنها كانت تبحث عن الشهرة، وجذب المشاهدين من خلال تصوير الفيديو كليب ولكنها لم تشاهده إلا بعد إذاعته، ولو تعلم أنه سيخرج بهذا الشكل كانت اعتذرت عن تصويره.

وعقب انتهاء التحقيق معها، طلبت المطربة شيما دخول الحمام بعد أن ظهرت عليها علامات الإجهاد، وحضرت والدتها إلى محكمة مصر الجديدة وأحضرت لها ملابس جديدة؛ وانهارت المطربة شيما عقب علمها بقرار حبسها 4 أيام على ذمة التحقيق، وظلت تردد "معملتش حاجة أنا لو اتحبست يوم واحد ممكن أموت" ثم حضرت سيارة وتم اقتياد المتهمة بها وترحيلها إلى قسم شرطة النزهة برفقة رجال المباحث.

ووصلت المتهمة قسم شرطة النزهة قرابة الساعة التاسعة مساء لتنفيذ قرار حبسها احتياطيا وأصيبت بانهيار عصبى، وجلست على الأرض، ورفضت دخول حجز قسم الشرطة وطلبت أن تبيت خارج الحجز إلا أن الأمن رفض طلبها وأدخلها إلى الحجز، حيث ظلت فى صدمة وصمت رهيب ورفضت الحديث مع أى شخص.

وتواجه المطربة شيما عقوبة الحبس من 6 أشهر إلى 3 سنوات فى التهم التى وجهت لها، وهى التحريض على الفسق ونشر فيديو خادش للحياء، وفعل فاضح بطريق العلانية، وهى التهم التى وجهت للراقصتين "برديس وشاكيرا" وقضيتا 6 أشهر حبس تم تخفيفها إلى 3 أشهر فى الاستئناف، بسبب كليبى "ياود ياتقيل" و"الكمون"، ومن قبلهم سلمى الفولى التى حكم عليها بالحبس سنة بسبب كليب "سيب إيدى".

وكانت مباحث الآداب بالقاهرة قد ألقت القبض على المتهمة شيما بمكان إقامتها بمنطقة النزهة، عقب صدور قرار من النيابة العامة بضبطها وإحضارها، وذلك بعد أن تلقى النائب العام العديد من البلاغات تتهم المطربة شيما بإثارة الغرائز بسبب كليب "عندى ظروف".

التعليقات