حبس موظف كبير بمحافظة الجيزة طلب رشوة جنسية من ربة منزل

توهم أن منصبه سيحميه من دفع ثمن نزواته ورغباته الحرام، وأن سلطته ستجعله فوق القانون والاخلاق ، تفنن فى الفساد والافساد، لم يطلب مالا أو شيئا عينيا، ذهب به الشيطان لأبعد من ذلك، راود مواطنة عن نفسها ، طلب معاشرتها جنسيا مقابل إصدار قرارات إزالات لمبان على أرض متنازع عليها بينها وبين أشقائها بطريق أسيوط الزراعي بمنطقة الحوامدية، لكن ربة المنزل كانت الفخ الذى ساقه قدره لتضعه فى السجن، أنه سكرتير مكتب نائب محافظ الجيزة، الذى امرت نيابة العمرانية بحبسة  4 أيام.

كانت أجهزة الأمن بالجيزة قبضت على المسئول بعدما تلقت بلاغا من سيدة تتهمه فيه بمراودتها عن نفسها، مقابل استصدار قرارات بشأن إيقاف الأعمال وإزالة المباني على قطعة أرض متنازع عليها قضائيا بينها وبين أشقاء زوجها، بطريق مصر- أسيوط الزراعي بدائرة مركز شرطة الحوامدية.

وقالت السيدة في بلاغها إن "هـ.م" سكرتير نائب المحافظ؛ راودها عن نفسها وطلب مواقعتها جنسيًا على سبيل الرشوة بإحدى الشقق السكنية الخاصة به، نظير إنهاء مصالحها وتوعدها بتعطيل تلك الإجراءات.

وأمر اللواء هشام العراقي مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة بتشكيل فريق بحث تحت إشراف اللواء إبراهيم الديب مدير المباحث، للتأكد من صحة البلاغ، وبإجراء التحريات وجمع المعلومات عن الموظف، أسفرت عن صحة البلاغ واعتياده طلب ذلك من المترددات على ديوان عام المحافظة.

وباستصدار إذن من نيابة أمن الدولة العليا بتسجيل كافة اللقاءات والأحاديث ثم العرض بما تم تسجيله على نيابة العمرانية التي قررت ضبط وإحضار المتهم.

وتبين أنه عندما ذهبت المبلغة إلى مكتبه لاطلاعها على الأوراق الخاصة بها، طلب منها التوجه بصحبته إلى إحدى الشقق الكائنة بمنطقة بولاق الدكرور لممارسة الرذيلة، فألقي القبض عليه عقب تصوير وتسجيل المحادثة وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة.

التعليقات