مجلة فرنسية: الرشاوى وسيلة قطر للفوز بمنصب مدير "اليونسكو"

يوما بعد يوم تتكشف مخططات دولة قطر، وأساليبها الرخيصة واستخدام الرشاوى والهدايا للتأثير فى بعض القرارات وحسم المنافسات لصالحها بقوة المال، فوزها بتنظيك كأس العالم لم يكن آخر جولاتها القذرة، حيث يعيد قطر لعبتها خلال المنافسات بمنصب مدير عام منظمة اليونسكو، فضحية قطر هذه المرة كشفتها مجلة "جون أفريك" الفرنسية، في عددها الصادر هذا الأسبوع، حيث قالت، أنه في الوقت الذي تشتعل فيه معركة انتخابات اليونسكو على منصب المدير العام، يضاعف المرشح القطرى حمد الكوارى هباته السخية تجاه ممثلى الدول الأعضاء المكلفين بالتصويت.

وكشفت "جون أفريك"، التي تصدر في العاصمة الفرنسية باريس، أن 12 ممثلا من أعضاء المجلس التنفيذى لمنظمة اليونسكو، والبالغ عدهم 58، لبوا "الدعوة الأميرية" لزيارة الدوحة، إلا أن 10 منهم فقط سافروا بالفعل.

كما كشفت أن المرشح القطرى دعا في 30 سبتمبر مندوبى 12 دولة بالمجلس التنفيذى بمطعم "لا تيراس"، الذي يبعد خطوات عن مقر اليونسكو بباريس، حيث تم حجز صالون خاص لهم، بهدف استمالتهم وضمان الحصول على دعمهم.

وأضافت المجلة الفرنسية- واسعة الانتشار- أن هؤلاء المندوبين يمثلون كلا من اليمن، الجزائر، جنوب أفريقيا، بنجلاديش، الكاميرون، كينيا، ماليزيا، جزر موريشيوس، نيبال، السلفادور، السنغال وتوجو.

التعليقات