إلغاء المؤبد لـ"دومة" وإعادة محاكمته فى أحداث مجلس الوزراء

أحمد دومة أحد شباب ثورتى يناير و30 يونيه، كان حاضرا فى ميدان التحرير فى كل المناسبات، اليوم الخميس قضت محكمة النقض، بقبول طعنه على الحكم الصادر ضده بالسجن المؤبد، في القضية المعروفة إعلاميًّا بـ"أحداث مجلس الوزراء"، وإعادة محاكمته من جديد أمام دائرة مغايرة.

بدأت أحداث القضية فى ديسمبر2011، عندما  اندلعت اشتباكات بين نشطاء سياسيين في محيط مجلس الوزراء ومجلسي الشعب والشوري وأصدرت محكمة جنايات القاهرة، في فبراير 2015، حكمًا بالسجن المؤبد على دومة و229 آخرين في القضية وإلزامهم بدفع 17 مليون جنيه عن التلفيات التي حدثت، ومعاقبة 39 حدثًا بالسجن 10 سنوات، وبعد طعن محامو وهيئة الدفاع عن "دومة" في أبريل 2015 على الحكم أمام محكمة النقض، مطالبين بوقف تنفيذ الحكم ونقضه وإحالته لدائرة أخرى إلا أن محكمة النقض رفضته، فقدم دومة طعنا آخر.

وكانت النيابة أسندت لـدومة وباقي المتهمين تهم التجمهر وحيازة أسلحة بيضاء ومولوتوف والتعدي على أفراد من القوات المسلحة والشرطة وحرق المجمع العلمي والاعتداء على مبان حكومية أخرى، منها مقر مجالس الوزراء والشعب والشورى والشروع في اقتحام مقر وزارة الداخلية تمهيدًا لإحراقه.

.

التعليقات