القبض على سليمان الحكيم وهدم منزله .. ونقابة الصحفيين: نتابع

ألقت قوات الامن فى محافظة الإسماعيلية القبض على الكاتب الصحفى سليمان الحكيم صباح اليوم الخميس، وتم احتجازه فى مركز فايد لحين التحقيق معه.

وقال "الحكيم" فى تصريحات صحفية، أن محافظة الإسماعيلية، أصدرت قرارًا بإزالة منزله، بداعي أنه مبني على أرض ملك إحدي مؤسسات الدولة، رغم حصوله على ترخيص رسمي للبناء، إلا أنهم لم يعتدوا به ولم يقنعهم، وبالفعل بدأوا في أعمال الهدم- وفقا له.

وذكر أنه فوجئ صباح اليوم بقوات من مركز شرطة فايد مصحوبة بعدد من بلدوزارات المدينة تحاصر منزله ثم شرعت في إزالته بدعوى أنه بدون ترخيص، وأشار إلى أن منزله داخل كمبوند، وأن البناء تم بترخيص مما دفعه للاعتراض، فقامت القوات بالقبض عليه، وإيداعه بمركز شرطة فايد لعرضه على النيابة.

من جانبه قال عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين، إنه يتواصل مع الجهات الأمنية لمعرفة أسباب القبض على الكاتب الصحفي سليمان الحكيم وملابسات الموضوع، مؤكدا أن النقابة لن تتركه وستعمل على حل الموضوع، خصوصًا أن هناك أنباء عن أن القبض عليه جاء بسبب مخالفات بناء وليس بسبب ظهوره في قناة إخوانية.

كان ظهور الصحفيين سليمان جودة وسليمان الحكيم على إحدي القنوات التي تبث من خارج مصر، والتي يردد الكثيرون قربها من جماعة الإخوان، وإدلائهما بتصريحات تتعلق بالشأن الداخلي المصري، قد قوبل بموجة انتقادات عنيفة ضدهما داخل الوسط الصحفي، وبناءً على ذلك قررت نقابة الصحفيين إحالتهما إلى التحقيق.

التعليقات