حكاية أغنية : " بياع الهوا " غناها عبد المطلب لتاجر حشيش !

قد يعرف البعض أن قصيدة "لا تكذبى" التى غناها كل من موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، وعبدالحليم حافظ، ولاقت نجاحًا كبيرًا عندما غنتها نجاة الصغيرة، كتبها كامل الشناوي لنجاه الصغيرة التى أحبها لكنه خانته، لكن من المعلومات الطريفة والتى قد لا يعلمها الكثيرين عن الفنان المصرى القدير محمد عبد المطلب، صاحب الأغانى الخالدة فى تاريخ الموسيقى والغناء والملقب بصاحب الألف اغنية، ومن أشهر أغانية البحر زاد، يا ليلة بيضا، تسلم إيدين اللي اشترى، حبيتك وبحبك، قلت لأبوكي، أن أغنيته بياع الهوى، كان لها قصة لا يعرفها إلا المقربون منه، حيث كان يجلس في مقهي شعبي وإلي جواره صديق يردد راح فين ..راح فين؟، فسأله عبد المطلب تقصد مين..قاله بياع الهوا..لحظات وأتي شخص يرتدى الجلباب المصرى وأعطي صديقه قطعه حشيش، وهنا فهم عبد المطلب كلمه بياع الهوا، وأعجب بجملة بياع الهوا راح فين، وحكي الموقف للشاعر عبد المنعم السباعي الذى انفعل وكتب..بياع الهوا راح فين..يامسهر دموع العيون ..ولحنها محمود الشريف ونالت شهره كبيرة كأغنيه رومانسية مليئه بالمشاعر والشجن.

بياع الهوى - اجمل اغاني محمد عبد المطلب - باعلى جوده HD

التعليقات