طالبها بإجراء كشف عذرية قبل الزواج فطردته ورفضت إعادة الشبكة

بعد مضى 6 شهور على الخطبة، فوجئت الشابة الحسناء بطلب غريب من خطيبها قبل أن يعقد قرانه بها، ووضعه كشرط لإتمام الزيجة بينهما بسبب هاجس أنها كانت على علاقة بغيره.

وقالت "فريدة.ن.ر" ردا على دعوى رد الشبكة التى أقامها خطيبها أمام محكمة الأسرة بأكتوبر برقم 2032 لسنة 2017:" لم أكن أتصور أن جنونه وشكه المبالغ فيه وغيرته القاتلة تصل لتلك الدرجة بأن يعطى الحق لنفسه أن يطالبنى بكشف عذرية، شرطا لإتمام زيجتى به، وأن يطعن فى شرفى دون حق أو دليل".

وتابعت:" عندما صارحنى برغبته فى تنفيذ طلبه دون إخبار أحد، طردته من منزلنا وفسخت خطبتى منه، بعد أن علم أهلى بجهله وتخلفه ورفض أبى أن يرجع له الشبكة لأنه هو من أساء لى وعائلتى التى فتحت له منزلها".

واستطردت فريدة:" ووقتها ظهرت أخلاقه التى كان يخفيها وبدأ فى محاولته الاعتداء على، وحرر محضرا ضدى، وجعلنى لأول مرة أدخل قسم شرطة ولكنى رغم كل ذلك رفضت إعطائه الشبكة ليس لقيمتها المادية ولكن فقط من أجل تأديبه على تأخر حالته العقلية".

التعليقات