لماذا تسوء الحالة الصحية في فصل الربيع.. "خلى بالك"

يعاني الكثيرون في فصل الربيع من النعاس والإرهاق إلى جانب الشعور بإحتقان الحلق، واحمرار الأنف، ومظهرك خارجي يوحي بالمرض، بسبب الآثار السلبية لفصل الشتاء الذي تظهر في الأيام المشمسة.

ويشير الخبراء إلى أن ضوء النهار يزداد في فصل الربيع، وتزداد سرعة عملية التمثيل الغذائي، لذلك يحتاج الجسم إلى طاقة أكبر وإلى عناصر مغذية لتجديد الخلايا، بحسب مجلة Lady Health.

ويقول الأطباء أن قلة العناصر المغذية تؤدي إلى انخفاض النشاط العام وحيوية الجسم وضعف الجهاز المناعي، ما ينتج عنه ظهور المشكلات الصحية الموسمية.

لذلك ينصح الأطباء بتعزيز حالة الجسم العامة عن طريق تخفيف الضغط على القلب والأوعية الدموية بالتقليل من استهلاك الملح والسوائل.

ومن الضروري أيضا تناول مواد غذائية تحتوي على فيتامينات C ،B ،E A، التي تعتبر الأساس في استعادة نشاط الجسم واستقرار الجهاز العصبي وتحسين حالة الجلد.

ولتقوية مناعة الجسم يجب تحسين حالة الأمعاء وبنيتها بتناول الخضروات والفواكه ومنتجات الألبان.

ويؤكد الأطباء على أن عمليات التبادل لن تكون كاملة في الجسم من دون تدفق كمية كافية من الأكسجين إلى القلب والرئتين والدماغ، لذلك يجب التجول في الهواء النقي بانتظام، مما يساعدك في تخلص الرئتين من المواد الضارة.

 

التعليقات