من هي "الدولة الأجنبية" التي تحدث عنها السيسي وتحتل دولتين عربيتين ؟

تحدث  الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال كلمته في مؤتمر القمة الـ29 بمدينة الدمام بالسعودية، تحدث خلالها عن جيش  دولة أجنبية موجود على أراضي دولتين عربيتين،  وقال أن هناك دولا إقليمية تحاول إنشاء مناطق نفوذ في الدول العربية، قائلًا: ""تجتمع الدول وجيش إحدى الدول الاقليمية متواجد على أرض دولتين عربيتين فى حالة احتلال صريح لأراضى دولتين عربيتين شقيقتين.

واثارت كلمة الرئيس موجة من التكهنات والتعليقات  حول اسم  الدولة الاقليمية  المحتلة لدولتين عربيتين . وفي حين المحت التعليقات لإيران التي توجد قواتها واسلحتها على اراضي سوريا واليمن ، فإن  خبراء  سياسيين  اعربوا عن اعتقادهم بأن الدولة التي أشار  الرئيس لها إفي كلمته هي "تركيا"، نظرًا لاحتلالها عفرين بسوريا، فضلًا عن منطقة عسكرية بشمال العراق".

وأشار الخبراء، إلى أن توغل الجيش التركي في هذه المناطق من سوريا والعراق هو أكبر دليل على الاحتلال التى تقيمه هذه الدولة هناك، ورفضها الخروج  ما هو إلا اعتراض واضح على القوانين الدولية.

وأكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال كلمته، أن مصير الشعب السوري ومستقبله باتا رهنا بلعبة الأمم وتوازنات القوى الإقليمية والدولية.

وأضاف: "وكأن مصير الشعب السورى ومستقبله بات رهنا بلعبة الأمم وتوازنات القوى الاقليمية الدولية والاقليمية، وفى الوقت نفسه هناك طرف اقليمى آخر استغل حالة عدم الاستقرار التى شهدتها المنطقة خلال السنوات الأخيرة فى بناء مناطق نفوذ باستغلال قوى محلية تابعة له داخل أكثر من دولة عربية، وللأسف الشديد فان الصراحة تقتضى القول بأن هناك من الأشقاء من تورط فى التأمر مع هذه الأطراف الإقليمية وفى دعم وتمويل التنظيمات الطائفية والإقليمية.

التعليقات