رابطة صحفيي الزمالك تصدر بيانًا ناريًا للرد على قرار مرتضى منصور

أصدرت رابطة الصحفيين أعضاء نادي الزمالك و الأندية الأخرى، المشهرة رسمياً تحت رقم 6025/2016  بيانا صحفيا اليوم الخميس للرد على قرار المستشار مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، الذي أذيع مساء اليوم عبر الإذاعة الداخلية للنادي و نصه كالتالي .
 قرر مجلس إدارة النادي  تجميد كل العضويات المستثناة  الممنوحة للسادة القضاة و أعضاء النيابة العامة و الإدارية و قضاة مجلس الدولة و أعضاء هيئة قضايا الدولة و السادة ضباط الجيش و الشرطة و السادة الصحفيين،
ولن يسمح بدخول النادى لأصحاب العضويات سالفة الذكر إلا بعد عرض الأمر على الجمعية العمومية غير العادية يومي ٩و ١٠ مايو المقبل، تجنبا للمسائلة القانونية  من جانب جهات التحقيق ضد مجلس الإدارة، 
و على من يرغب في الدخول قبل موعد انعقاد الجمعية العمومية إحضار خطاب رسمي من السيد وزير الشباب والرياضة باستمرار عضويتة).
 
و في هذا الصدد تؤكد رابطة الصحفيين أن هذا القرار يعتبر بمثابة تصعيد غير مبرر من رئيس النادي، لإقحامنا في مشكلة لا تخصنا من قريب أو بعيد و أنه هو الذي تسبب فيها كما يعلم القاصي و الداني، و ذلك بعدم اجتماع المجلس، و كذا ما قيل عنه بوجود عضويات مزورة لم نقف على قرارات جهات التحقيق فيها، فلا نثبتها، لكن المؤكد أننا كعضويات صحفية لسنا منها، و كذلك بعض الاستثناءات الخاصة، و التي  يسأل  هو شخصيًا عنها دون غيره والتي أيضا لسنا طرفا فيها.
كما تؤكد الرابطة أن لديها كل الخطابات و المراسلات  الصادرة من و إلى النادي و من و إلى  الوزارة، بصحة العضويات و قانونيتها والرد الصادر من مديرية الشباب والرياضة بشأن شكوى ممدوح عباس حول العضويات المستثناة، و هذه المستندات تعد حفاظا على حق الزملاء الصحفيين أعضاء نادي الزمالك في عضويتهم، و شكوى ممدوح عباس هي حجة رئيس النادي الحالي مرتضى منصور، في ستخدام هذه الشكوى كورقة ضغط ضد الوزير أو الأعضاء. 
وتؤكد الرابطة انها لن تقف مكتوفة الأيدي حيال هذه  الانتهاكات الحالية، إذ يعتبر الشعب أن الصحفيين هم حصنه في الكشف عن الفساد و وضعه على طاولة المسؤول لبتره، و لا يمكن خيانة هذه الأمانة التي حملنا الشعب إياها، فكيف بنا إذا أصبحنا لا نستطيع الحصول على حقوقنا القانونية؟؟
و قد كنا متابعين كباقي أعضاء النادي لأعمال اللجنة لكشف الحقائق، و حيال إصرار  رئيس النادي و مجلسه الموقر على التصعيد، فإننا كرابطة لعموم الأعضاء  صحفيي نادي الزمالك و الذين منحونا ثقتهم و لا يمكن هزها في عيونهم، فإننا نعلن الأتي من قرارات: 
أولًا : يعتبر قرار المجلس اليوم والصادر الخميس ١٩ ابريل 2018  هو و العدم سواء.
ثانيا:  سندخل النادي غدًا بكارنيهات عضوياتنا العاملة الصادرة في 2018 و دون أي احتكاك مع أحد. 
ثالثا: تحمل الرابطة رئيس النادي كافة المشاكل الناتجة عن أي احتكاك قد ينشأ بيننا و بين أمن النادي بسبب منعه لأي من الصحفيين بالمخالفة لقانون الرياضة.
ثالثا: نطالب اللجنة الأوليمبية و وزارة الشباب و مديرية أمن الجيزة بتحمل المسئولية الكاملة كل فيما يخصه في تأمين الصحفيين و أسرهم في ممارسة حقهم المشروع داخل ناديهم. 
من جهتها، تدعو الرابطة جميع الزملاء الصحفيين أعضاء الزمالك للتواجد أمام البوابة الرئيسية للنادي أمام وزارة الشباب الساعة الثالثة والنصف للتجمع، لدخول النادي مرة واحدة  الساعة الرابعة عصرًا ...
رابطة الصحفيين..
و تحيا مصر..
 
التعليقات