التفاصيل الكاملة لذبح طالب ثانوي على يد 3 بلطجية

شهدت مدينة الزقازيق بالشرقية اليوم الاثنين، جريمة بشعة عقب ذبح طالب ثانوي على يد 3 بلطجية، بقرية الزنكلون التابعة لدائرة للمركز؛ بعدما فشلوا في سرقته، وألقوا بجثته بناحية "المشروع" بأطراف القرية.

ورد إخطارًا لمأمور مركز شرطة الزقازيق يفيد بالعثور على جثة الطفل «محمد.س.ف» 14 سنة، مُلقاة بناحية «المشروع» بقرية الزنكلون التابعة لدائرة المركز، أشارت المعاينة الأولية لوجود شبهة جنائية؛ خاصةً وأن الجثة بها جرح ذبحي بالرقبة.

وأشارت التحريات إلى أن وراء إرتكاب الواقعة كلًا من: «محمد.ي.أ» و«حمادة.ي.أ» و«هاني.ز» مُقيمين بذات القرية، معروفين بممارستهم لأعمال البلطجة، حيث أقدموا على استدراج الطفل وقتله بعدما فشلوا في سرقته.

تم ضبط المتهمين الثلاثة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات والتي قررت انتداب لجنة من الطب الشرعي لتشريح الجثة، وصرحت بالدفن عقب الانتهاء من الصفة التشريحية.

 

التعليقات