ريال مدريد وكوبر ولحظات لا تنسى.. صلاح يجيب على 6 أسئلة مثيرة

أجرى محمد صلاح نجم ليفربول حوارا مطولا مع صحيفة كلارين الأرجنتينية قبل ساعات من إعلان الفائز بجائزة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "ويفا" لأفضل لاعب في الموسم الماضي والتي يتنافس فيها المصري مع الثنائي كريستيانو رونالدو ولوكا مودريتش.

واسترجع صلاح الأيام الصعبة التي عاشها بعد إصابته في الكتف في نهائي دوري أبطال أوروبا ويرد على اهتمام ريال مدريد به ويشيد كثيرا بهيكتور كوبر مدرب مصر السابق ويكشف تفكيره في العمل كمدرب بعد سنوات.

وقال صلاح المترشح لجائزتي أفضل لاعب وأفضل مهاجم في أوروبا عن الموسم الماضي:"سعيد بترشحي مع رونالدو وليونيل ميسي، أتمنى أن أترشح لمزيد من الجوائز مستقبلا".

ويتنافس نجم الفراعنة البالغ عمره 26 عاما مع رونالدو ومودريتش على جائزة أفضل لاعب بينما ينافسه في جائزة أفضل مهاجم اللاعبان العالميان رونالدو وميسي.

وعن نهائي دوري الأبطال وما بعده من آلام أوضح "اضطررت لخوض مباراتين فقط في كأس العالم، وتألمت أكثر لخسارة نهائي الأبطال".

الملايين يرونك رمزا لمصر؟

"أشعر بمسؤولية كبيرة تجاه بلدي ولطالما أردت أن أكون قدوة لغيري. أريد أن يفتخر بي الناس".

من تحب من نجوم التانجو؟

"دييجو مارادونا وميسي وجابرييل باتيستوتا. قابلت مارادونا في دبي وتحدثنا قليلا في كرة القدم. أحب الأرجنتين من صغري، سعيد لأنني أخيرا أجري حوارا مع الإعلام الأرجنتيني".

هل تفكر في ريال مدريد؟

"أنا سعيد في المكان الذي ألعب فيه، لا أحد يعلم ماذا هناك غدا".

ماذا تفعل في وقت فراغك؟ وكيف تتعامل مع الشهرة؟

"أحيانا ألعب بلاي ستيشن، أخرج لتناول العشاء مع عائلتي وأصدقائي. أحب الانفراد بنفسي أحيانا، أرتاح قليلا، أجلس في المنزل ولا أتركه كثيرا. الشهرة أحيانا تمنحك القوة لكن عليك أن تدفع ثمنها، لا أستطيع الخروج في أي وقت".

ما رأيك في كوبر؟

"علاقتي به كانت ممتازة لقد صنع التاريخ لمنتخب مصر. سيتذكر الناس أننا معه عدنا إلى كأس العالم بعد غياب 28 عاما".

هدفان لا تنساهما من الموسم الماضي؟

"الأول هو الذي سجلته في شباك مانشستر سيتي حين فزنا عليهم في إياب الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا والثاني ذلك الذي أحرزته في مرمى روما في لقاء الذهاب من الدور نصف النهائي".

التعليقات