الحكومة ترد على 8 شائعات أثارت ضجة في الرأي العام.. أبرزها "قرض جديد"

أصدر المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء، تقرير توضيح الحقائق الأسبوعي، والذي تضمن ثمان شائعات تم رصدها على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتنوعت الشائعات بين "استبعاد غير المشمولين بالتأمين الصحي من علاج فيروس سي المجاني، وإلقاء نفايات طبية بالشوارع خاصة بفحص فيروس سي، وسعي مصر للحصول على قرض جديد من صندوق النقد الدولي، وتخصيص جزء من الموازنة العامة للدولة لتمويل العاصمة الإدارية الجديدة، وزيادة أسعار السجائر المحلية بعد ارتفاع الدولار الجمركي، وطرح عملة معدنية فئة 2 جنيه، وضم صندوق السياحة للموازنة العامة للدولة، وإقرار خصومات على المعلمين بهدف تقليل النفقات.

الحصول على قرض جديد من صندوق النقد

أعلن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أن ما انتشر بشأن اعتزام مصر الاقتراض مجددًا من "صندوق النقد الدولي"، بعد انتهاء القرض الحالي بقيمة 12 مليار دولار، عار تمامًا عن الصحة.

وأكد المركز الإعلامي، أنه تواصل مع وزارة المالية التي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أن مصر لا تسعى للحصول على قرض جديد من صندوق النقد الدولي بعد انتهاء برنامج القروض الحالي والبالغ قيمته 12 مليار دولار، مشيرةً إلى تحسن واستقرار الاقتصاد المصري وأنه ليس بحاجة للحصول على أي تمويل أو قرض جديد، وأن كل ما أُثير حول هذا الشأن ما هو إلا شائعات لا أساس لها من الصحة، تستهدف زعزعة الثقة بتعافي الاقتصاد المصري.

إلقاء نفايات طبية خطرة بالشوارع

وأعلن المركز، أن ما أثير بشأن إلقاء نفايات طبية خطرة عن عمليات فحص "فيروس سي" في شوارع المحافظات التي تم بها تفعيل حملة "100 مليون صحة"، عاري تمامًا عن الصحة.

وأوضح المركز الإعلامي، أنه تواصل مع وزارة الصحة والسكان التي نفت تلك الأنباء تمامًا، مؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق لإلقاء نفايات طبية خطرة تخص عمليات فحص فيروس سي بأي محافظة من المحافظات على مستوى الجمهورية، وأن النفايات يتم التخلص منها بطريقة آمنة طبقاً لإجراءات مكافحة العدوى وتوصيات منظمة الصحة العالمية، مشددًة على أن كل ما يثار في هذا الشأن شائعات مغرضة تستهدف النيل من جهود الدولة في محاربة فيروس سي.

استبعاد غير المشمولين بتأمين صحي من علاج فيروس سي

وأكد المركز، أن ما تداولته بعض صفحات التواصل الاجتماعي من أنباء عن استبعاد الحكومة من ليس لديهم تأمين صحي من علاج فيروس سي المجاني، غير صحيح.

وأوضح المركز، أنه تواصل مع وزارة الصحة والسكان، والتي نفت تلك الأنباء بشكل قاطع، مؤكدةً أنه لا صحة على الإطلاق لارتباط علاج المواطنين المصابين بفيروس سي بوجود تأمين صحي لهم، موضحةً أنها تستهدف كافة المواطنين خاصة محدودي الدخل منهم الذين لا يستطيعون إجراء مثل هذه الفحوصات لارتفاع تكلفتها ويتم صرف العلاج اللازم لهم مجانًا، مشددةً على أن إجراء التحاليل والفحص والأشعة والعلاج مجاني بالكامل لجميع المواطنين وتتضمن نتائج التحاليل وتلقيهم للعلاج ومتابعه حالتهم الصحية أثناء وبعد تلقي العلاج، في إطار حرص الدولة على الحفاظ على صحة المواطنين والقضاء تماماً على فيروس سي والأمراض المزمنة بحلول عام 2020، مشيرةً إلى أن ما يثار في هذا الشأن هو شائعات لا تمت للواقع بصلة تستهدف الإساءة للحملة والتقليل من الجهود المبذولة بها.

إقرار خصومات على المعلمين بهدف تقليل النفقات

وأشار المركز إلى أن ما تداولته بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، من أنباء عن تطبيق وزارة التربية والتعليم خصم 2% من راتب المعلمين، و15% من مكافأة الامتحانات لتقليل وتوفير النفقات، عاري تمامًا عن الصحة.

وأوضح المركز، أنه تواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، التي أوضحت أن تلك الأنباء غير صحيحة على الإطلاق، مؤكدًة أنها لم ولن تستطيع فرض أي خصومات على المعلمين إلا بقانون يصدره مجلس النواب هو لم يحدث من الأساس، موضحًة عدم حدوث أي تغيير في رواتب المعلمين، وأن كافة حقوقهم المالية مصانة وفقاً للقانون والدستور، مشيرةً إلى أن الهدف من وراء ترويج تلك الشائعة هو إثارة البلبلة وإشعال فتيل الفتن في أوساط المعلمين.

طرح عملات معدنية فئة "2 جنيه"

ولفت المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، إلى أن ما تردد بشأن طرح الحكومة عملة معدنية فئة "2 جنيه" وتداولها ‏في الأسواق، عاري تمامًا عن الصحة.

وأوضح أنه تواصل مع وزارة المالية، والتي نفت صحة تلك ‏الأنباء تمامًا، مؤكدة أنه لا نية لإصدار عملة معدنية جديدة من فئة الجنيهين في الوقت الحالي، وأن العملات المعدنية الموجودة بالأسواق هي فئة 25 ‏قرشًا و50 قرشًا و100 قرش فقط، مُشيرةً إلى أن ما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي في هذا الشأن لا أساس له من الصحة يستهدف زعزعة الثقة في الاقتصاد.

ضم صندوق السياحة للموازنة العامة للدولة

وأكد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أن ما تردد من أنباء تُفيد بضم وزارة المالية إيرادات صندوق السياحة للموازنة العامة للدولة، عار تماما من الصحة.

وأوضح المركز الإعلامي، أنه تواصل مع وزارة السياحة التي أوضحت أن تلك الأنباء عارية تماماً من الصحة، مؤكدًة أنه لم يتم ضم إيرادات صندوق السياحة للموازنة العامة للدولة.

تخصيص جزء من الموازنة العامة لتمويل العاصمة الإدارية

أعلن المركز الإعلامي، أن ما انتشر من أنباء حول تخصيص وزارة المالية جزء من الموازنة العامة للدولة لتمويل مشروع العاصمة الإدارية الجديدة مما يكبد الخزانة العامة أعباءً إضافية، عار تمامًا عن الصحة.

وأوضح المركز، أنه تواصل مع وزارة المالية التي نفت تلك الأنباء بشكل قاطع، مُؤكدًة أنه لا صحة على الإطلاق لتخصيص جزء من الموازنة العامة للدولة لتمويل مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، وأن ميزانية العاصمة الإدارية مستقلة ومنفصلة تماماً عن الموازنة العامة الدولة، وتعتمد على إيرادات الشركة من حصيلة بيع الأراضي بالمشروع للمستثمرين ومن ثم توجيه إنفاقها في تمويل عمليات الإنشاء وسداد مستحقات المقاولين والعمال بها، مشددةً أن كل ما يُثار في هذا الشأن شائعات تستهدف إثارة غضب المواطنين.

زيادة أسعار السجائر المحلية

وأعلن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أن ما تردد عن وجود زيادات جديدة على أسعار السجائر المحلية أو منتجات التبغ المستوردة التي تدخل في عملية صناعتها، عاري تمامًا عن الصحة، مشيرا إلى أن رفع سعر الدولار الجمركي سينطبق فقط على السجائر المستوردة.

وأوضح أنه تواصل مع وزارة المالية، والتي نفت تلك الأنباء تماما، مؤكدة أنه لا توجد أي زيادات جديدة سواء في أسعار السجائر المحلية أو منتجات التبغ المستوردة التي تدخل في عملية صناعتها، وأن رفع سعر الدولار الجمركي سينطبق فقط على السجائر المستوردة.

التعليقات