قنابل البابا تواضروس.. "المساواة في الميراث وأزمة رانيا يوسف ورأيه في محمد صلاح"

رسائل عديدة وجهها البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، في حواره مع برنامج «رأي عام» مع الإعلامي عمرو عبدالحميد، على قناة TeN اليوم الأربعاء، متحدثا عن كافة القضايا والموضوعات المختلفة على الساحة.

وعلق على إقرار تونس لمادة بالمساواة في الميراث بالدستور قائلًا: «إن ما يحدث في تونس ظروف مجتمعهم، ومن ناحيتنا المسيحية تقر التساوي في الميراث فالجميع واحد وفقا لنص الإنجيل، وهو من النصوص الهامة ولازم يبقى فيه حاجة بالشكل ده بالنسبة للأسرة المسيحية».

وأضاف «تواضروس» في حواره مع برنامج «رأي عام» مع الإعلامي عمرو عبدالحميد، على قناة TeN اليوم الأربعاء، أن المساواة بين الرجل والمرأة في الميراث شكل من أشكال مقابلة العصر، مضيفًا: «إحنا نخلص قوانين الأحوال الشخصية المتعلقة بالأسرة وبعدين يبقى فيه عرض لهذا الأمر».

وأكد أن قوانين الأحوال الشخصية تسير بشكل جيد ولكن هناك اختلاف رؤى في بعض الكنائس، وقد يلجؤا لعمل ملحق.

وأضاف أن المتفق عليه بين الكنائس «لا طلاق إلا لعلة الزنا، هذا من الأمور الثابتة الموجودة في الكتاب المقدس، وإحنا في الزمن ده مع التقدم العلمي للناس، بقى فيه رؤية لمواضيع الزواج الخطيئة تحصل وعليها دلائل هذا أمر تنفيذه صعب جدا جدا، ولكن بدأ يتوسع المفهوم بقى فيه زنا حكمي وفيه زنا فعلي، الحكمي يؤكده شواهد»س«و»ص«، ممكن مثلا تكرار الـ sms بين الطرفين يؤكد الزنا الحكمي، وفي القانون الجديد لو فيه خلاف بين زوجين والزوجين انفصلوا عن بعض واحد ساب التاني لو ساب التاني لأكثر من 3 سنوات متصلة ومعندهمش أطفال أو 5 سنوات ومعهم أطفال، بنقولهم دول كسروا شرط الزيجة التواجد معا، لو القضية اتعرضت على المحكمة، بنقوله احكم مدنيا بالطلاق، وتجيلنا في الكنيسة نحقق في أسباب الطلاق».

قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، إنه قرأ في الجرائد عن ملابس إحدى الفنانات التي أثارت ضجة في مهرجان القاهرة السينمائي، في إشارة إلى الفنانة رانيا يوسف، مشيرًا إلى أن «اللبس حرية شخصية، وليس لنا حق أن نتحدث فيه».

وأضاف البابا، في حوار لبرنامج «رأي عام» على قناة «TeN»، مع عمرو عبدالحميد: «لا أستطيع مشاهدة فيلم أو مسرحية بشكل كامل لأن وقتي لا يسمح».

وأوضح أنه «لم يشاهد كل مباريات مصر في كأس العالم، وكان يرى الموجز فقط الخاص بالأهداف«، مضيفًا أتابع محمد صلاح الذي يمثل مصر بشكل كويس، وأنا فرحان ليه جدًا، وأي نجاح لمصر يحسب للبلد كلها.

وقال قداسة البابا تواضروس الثانى، إنه نادراً ما يتحدث فى الهاتف، ويتلقى عدد من الرسائل، موضحاً أنه يخصص نصف ساعة يومياً لقراءة رسائل هاتفه والرد عليها وحل المشكلات.

وأضاف  أنه يجب الأطفال وتأثر بخدمة الطفولة فى المجمع المقدس ويهتم بأطفال الكنائس، موضحاً أن الأطفال يحملون براءة وعفوية، مردفاً:"الكبار لو شطار يتعلموا منهم".

وأشار البابا تواضروس، إلى أنه يحرص على متابعة وقراءة مقالات بعض الكتاب، ويتلقى تقريراً يومياً عن الصحف

وأردف عام 2018 كان مليئا بالأحداث الهامة منها الصلاة فى كاتدرائية ميلاد المسيح فى العاصمة الإدارية، كما شهد عقد مؤتمر العودة للجذور فضلا عن تجديد الكاتدرائية.

ووأكد أنه يستغل فترة الصيام فى شهر ديسمبر لعقد "خلوة روحية طويلة" بدير الأنباء بيشوى بوادى النطرون، مردفاً: "أستغل الخلوة فى شكر الله على ما تم ونصلى لتصحيح الأخطاء".

وذكر البابا تواضروس الثانى، أنه جلس 6 سنوات على كرسى مارمرقس شهدت تغييرات وتحولات كثيرة، مستطرداً:" عام حكم الإخوان كان صعب جداً".

وأشار البابا تواضروس الثانى، إلى أن ثورة 30 يونيو كانت محاولة لإنقاذ الوطن، مردفاً: "وربنا وفقنا"، موضحاً أن أحلامه دائما أن يحل السلام على أرض مصر.

 

 

التعليقات