سر رسالة "تعذر الاتصال بالخادم" التي غزت فيس بوك.. مسؤول بالشركة يكشف الحقيقة

انتشرت عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بعض المنشورات التي يطالب فيها الأصدقاء عمل نكز، أو التعليق بالملصقات والصور حتى يفك الحظر المفروض على حسابهم، إلا أنه في حقيقة الأمر، الأمر مختلف، وهو ما نكشف خلال السطور التالية.

رسالة "تعذر الاتصال بالخادم"

نشر رواد "فيس بوك"، رسالة على مدار اليومين السابقين، محتواها: "تعذر الاتصال بالخادم وأصبحت ممنوع من رد النكز، الرجاء من كل الأصدقاء سرعة التعليقات بالملصقات، ولكم مني فائق الاحترام، وشكرًا للجميع".

تعرض الحساب للحظر

والعجيب أن تلك الرسالة انتشرت بين معظم مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بحجة أن الحساب تعرض للحظر أو الهكر، حيث يطالب هؤلاء الأصدقاء، بعمل نكز أو التعليق بالعديد من الصور والرسائل والملصقات، بدعوى تعطل الخادم وعدم قدرتهم على الرد على المنشورات.

أسباب الحظر

 

ومن المعروف أن الحظر الذي يتعرض له بعض المستخدمين قد ينتج عن بعض الممارسات غير الصحيحة التي يقوم بها المستخدم، مثل إرسال العديد من طلبات الصداقة إلى أشخاص لا يعرفهم أو تلقى عدد من البلاغات ضده أو نشر صور مسيئة وغيرها من الأشياء التي تضع المستخدم تحت قائمة الحظر.

تحديثات عالمية

بمجرد انتشار رسالة تعطل الخادم، أثيرت السخرية بين بعض مستخدمي "الفيس بوك"، متسائلين عن سبب تلك الرسالة المفاجئ، إلا أن المهتمون بتقنية مواقع التواصل الاجتماعي، أكدوا أن هناك تحديثات عالمية تجرى على "الفيس بوك"، خلال الشهر الجاري ما تسبب في قيام "الفيس بوك" بتسجيل الخروج بشكل مفاجئ، ولكن ذلك ليس معناه بأن الحساب تعرض للحظر أو السرقة، وإنما بسبب التحديثات التي تجرى.

كشف المهندس وليد حجاج، خبير أمن المعلومات، تفاصيل الرسالة التي انتشرت بين مستخدمي "الفيسبوك" ومحتواها "انكزني  شكرًا"، قائلًا؛ إن "النكز" ليس له علاقة بسرقة الحسابات الشخصية كما اعتقد البعض.

وتابع "حجاج"؛ إن الفترة الأخيرة تشهد "سيرفيرات" الفيسبوك تحديث، ولهذا 20% من المستخدمين تعرضوا لمشكلة في حساباتهم.

وظيفة النكز

ويعتقد الكثير من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن "النكز" يساعد على فك الحظر، إلا أنه عبارة عن تنبيه لصديق أو شخص معين يرغب المستخدم في إضافته أو التحدث معه لكن يرغب أولا في جذب انتباهه، فهو لا يتعدى كونه تنبيه للصديق.

وحول سر هذه الرسالة قال مصدر أن هناك تحديثات تجرى حول "الفيس بوك" خلال الشهر الجاري ولا تستدعي الملصقات أو النكز.

في السياق ذاته اختلف معه مسؤول بفيس بوك، حيث قال إن ما يتداوله بعض مستخدمي الفيسبوك في مصر حول وصول رسائل لهم من الفيسبوك تفيد "تعذر الاتصال بالخادم وضرورة التعليق بالملصقات" أمر عار تماما عن الصحة وهو مجرد ترند يقوم المستخدمون بنقله من بعض.

وأضاف المسؤول"الفيسبوك بريء تمامًا من هذا الأمر".

وتابع "أن ما يتداوله بعض المستخدمين ليس له علاقة بتحديثات أمنية خاصة بالموقع، وإنما هي مثلها مثل الرسائل التي انتشرت منذ فترة على الواتس آب بين المستخدمين بضرورة ارسال الرساله لـ 30 شخصًا لتجنب تعطيل الحساب".

من جانبه قال محمد عادل أحد المتخصصين في التسويق من خلال منصات السوشيال ميديا إن هذه التعليقات ليست لها أساس من الصحة وإنها مجرد تعليقات ينقلها المستخدمون من بعضهم اعتقادا منهم بأن حسابهم معلق أو قد يعلق إذا لم يتم رد الأصدقاء بملصقات لهم.

وتداول عدد من مستخدمي الفيسبوك منشورات تقول "لقد تعذر الاتصال بالخادم ويرجى التعليق بالملصقات حيث تم حظر خدمة النكز".

ووفقًا لموقع الفيسبوك فإن خدمة النكز عبارة عن أداة تساعد الأفراد من المستخدمين لفت الانتباه أو القول مرحبًا مثلًا، فحين تنكز شخص سوف يظهر إشعار له بأنه قد تلقى منك نكزة .

التعليقات