غموض في الأهلي من وراء "شروة" الأجانب لقطاع الناشئين؟

منذ عدة أسابيع، انتشرت أنباء تفيد بوجود 4 لاعبين أفارقة يخضعون للاختبارات داخل النادي الأهلي، وتحديدًا فى بعض فرق قطاع الناشئين والتي تبتعد عن أنظار الإعلاميين، حيث لا يهتم الكثير من الصحفيين بمتابعة أخبار الناشئين بالقلعة الحمراء.
 
وبعد اكتشاف الأمر، بعدما تسربت أخبار عن تواجد ثلاثة لاعبين من غانا، وآخر من نيجيريا، وسط صمت تام من إدارة النادي الأهلي، ولجنة الكرة برئاسة محمود الخطيب، والتي اتضح فيما بعد، أنها لم تكن تعلم بوجود الـ4 لاعبين الأفارقة.
 
في البداية، خرجت الأنباء من داخل الأهلي، بأن الـ4 لاعبين تم إحضارهم عن طريق "شركة تسويق خاصة باللاعبين"، دون ذكر أي معلومات خاصة بتلك الشركة، الأمر الذي اعتبره البعض غريبًا، خصوصًا أنه لن يكون مسموح للنادي إبرام تعاقدات مع أفارقة في الوقت الحالي، كما أن لوائح اتحاد كرة القدم تمنح كل نادٍ الحق في ضم 4 أفارقة فقط وهم بالفعل متواجدين مع الفريق الأول وعلى أعلى مستوى.
 
ثم خرج عمرو أبوالمجد رئيس قطاع الناشئين متحدثًا عن الأمر، مؤكدًا أن الأربعة لاعبين من أكاديمية "ديساييه"، وأن استضافة الرباعي جاءت بالتنسيق مع قطاع الكرة ممثلًا في عبدالعزيز عبدالشافي، حيث جاء تصريحاته ليؤكد بأن الأهلي لا يمتلك أكاديمية. موضحًا أن اللاعبين الأفارقة شاركوا في التدريبات والمباريات مع فرق 97 و99 و2000 و2001 بالنادي، وظهروا بمستوى بدني وفني جيد، مشيرًا إلى أنه قدم تقريرًا مكتوبًا إلى زيزو عن الحالة البدنية والفنية لكل لاعب على حدة، بعدما شاركوا في مباريات ودية وخضعوا للقياسات البدنية داخل قطاع الناشئين.
 
أين أكاديمية "غانا"؟
في بداية تولي الخطيب رئاسة الأهلي، تم الإعلان عن الرغبة في إنشاء بعض الأكاديميات بقارة إفريقيا، لكن على أرض الواقع، لم يكن هناك خطوة حقيقية، ولم ينشر النادي أي أخبار رسمية بشأن إجراءات تلك الأكاديمية، إذا فأن من يقولون أن هناك أكاديمية أو نواة لأكاديمية عليهم أن يخرجوا بإيضاحات، وكيف تم إحضار اللاعبين الأفارقة، طالما لا يوجد في الأساس أكاديمية قائمة في الوقت الحالي. كما أننا لم نسمع عن سفر أي مسئول إلى أكرا أو كوماسي للاتفاق على ذلك الأمر؟
 
وكيل لاعبين وراء الصفقة:
مصادر مطلعة داخل الأهلي، ألمحت إلى أن الرباعي الأجنبي جاء عن طريق وكيل لاعبين (تم التحفظ على ذكر اسمه)، لكن ما يقال أنه على علاقة وطيدة بمسئولي القلعة الحمراء، وهو الذي جاء بالأفارقة من غانا ونيجيريا، لكي يجروا اختبارات في الأهلي، وأنه يحاول تسويقهم في الموسم القادم على أندية الدوري الممتاز، دون ذكر معلومات إضافية.
 
الجهاز الفني لا يعلم؟
في الساعات الماضية خرجت أنباء عن وجود توصية من قطاع الناشئين بضم مهاجم غاني وآخر جناح أيسر، لكن وفقًا للوائح  الفيفا لن يستطيع النادي الأهلي إبرام تعاقدات معهم خصوصًا أنهم حتى الآن لم يصلوا للسن القانوني (18 عام) والذي يمنحهم الحق في التوقيع على عقود رسمية.
 
كما أن هناك سؤال آخر، لوائح الجبلاية تمنح الأندية 4 أجانب فقط، وفي حالة إبرام أي تعاقد مع لاعب من أكاديمية "ديساييه" سيكون على النادي الإطاحة بلاعب من الفريق الأول، كما أن "بوابة الحكاية" تواصلت مع الجهاز الفني الذي أكد أنه لم يشاهد أي لاعب أجنبي ولم يتم طرح الفكرة من الأساس، خصوصًا أن الفريق يركز حاليا على حسم لقب الدوري العام.
 
والسؤال الذي بات يطرح نفسه، من وراء جلب هؤلاء اللاعبين في الوقت الحالي، وإجراء اختبارات لهم، بالإضافة إلى التكفل بإقامتهم في مصر، وكيف تم جلبهم إلى داخل مصر هل بدعوة رسمية من النادي الأهلي، أم بالاتفاق مع شركة تسويق أم أكاديمية خاصة؟، وكيف سيتخلى الجهاز الفني عن فكرة اللاعب السوبر من أجل دوري أبطال إفريقيا في مقابل ضم لاعب ناشئ أقل من 18 سنة لا يمتلك أي خبرات.
التعليقات