مفاجأة مرعبة.. ضحية "كوبري ستانلي" توقع موته غرقًا قبل الحادث بشهر

بعد مرور عدة أيام على وقوع حادث كوبري ستانلي المأساوي بمحافظة الإسكندرية، إلا أن الحادث ما زال معلقًا بالأذهان، خاصةً التي تتعلق بالضحية «محمد حسن»، الذي سقط بالبحر دون أن يودع أهله وأصدقائه، راح ضحية استهتار وطيش شباب، يلعبون بسياراتهم وكأنها عربات ملاهي دون الالتفات للبشر السائرون بجانبي الطريق.

وبالرغم من انتهاء الحادث، إلا أن التقرير الطبي للمتهم أثار ضجة وحالة من الغضب، حيث كشف بأنه كان في حالة سُكر أثناء اقتياده للسيارة التي دهس بها المواطنين، اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي، بما تنبأ به «محمد حسن»، ضحية حادث كوبري ستانلي قبل وفاته بشهرين في يوم 26 أكتوبر 2017.

حيث كتب «حسن» على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، منشوراً تضمن: «3 أشخاص واحد يقف على الشاطئ والأخر يسبح في البحر والأخير يغطس تحت الماء من منهم يشعر بالحزن ومن منهم يشعر بالفشل ومن منهم لا يشعر بشيء !؟ولماذا؟ نقدر نسمي الجزء ده بمفارقة ماجيكسو».

وانهالت التعليقات والمشاركات لبوست الضحية، خاصةً وأن الكلمات كانت معبرة جداً وموحية بنفس تفاصيل الحادث الذي تعرض له ولقى مصرعه على أثره.

كانت أطاحت سيارة طائشة بثلاثة على كوبري ستانلي، أصيب أثنين وكان من ضمنهم محمد حسن، الذي لقى مصرعه ولم يتم العثور على جثته حتى الآن.

 

التعليقات