مدرب المنتخب الجديد أجنبى.. رغم تصريحات أعضاء الجبلاية

انتشرت خلال الساعات الماضية تصريحات لأعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة وعلى رأسهم مجدى عبد الغنى وعصام عبد الفتاح وأحمد مجاهد، تفيد بإمكانية تعيين مدرب وطنى للفراعنة خلفا للأرجنتينى هيكتور كوبر الذى رحل عن الفراعنة عقب الخروج المبكر من المونديال.

تصريحات أعضاء المجلس تأتى رغم وجود اتفاق جماعى بينهم على استقدام مدرب أجنبى خلفا لكوبر، إلا أن إعلان هذا الاتفاق تسبب فى ثورة الجماهير والمدربين على المجلس بداع رفضهم المدرب الوطنى، حيث انتقد حسام حسن المدير الفنى للنادى المصرى تحركات مجلس الجبلاية لاستقدام مدرب أجنبى دون منح الفرصة للمصريين، متهما الجبلاية بتجاهل المدرب الوطنى ورفض منحه الفرصة وهو ما لم يحدث ولكن الأولوية للأجنبى.

باب التفاوض حول المدير الفنى الجديد للفراعنة مفتوح أمام الجميع سواء مدرب وطنى أو أجنبى، والاتحاد مازال يناقش جميع الأسماء المطروحة، رغم قناعة المجلس الكاملة بأن المدرب القادم سيكون أجنبيا لعدة أسباب أهمها أن المدرب الأجنبى يستطيع تحمل الضغوط بعكس المدرب المصرى، بجانب أن المدرب الوطنى سيتسبب فى انقسام بين أعضاء المجلس، حيث رشح البعض حسام حسن مقابل ترشيحات أخرى لحسن شحاتة وحسام البدرى، ما سيتسبب فى انشقاقات بين الأعضاء بجانب اتهامهم بمجاملة الأهلى إذا جاء المدرب الجديد أهلاويا ونفس الأمر حال اختيار مدرب زملكاوى.

 

التعليقات