دراسة عالمية تكشف عن سبع أسرار للأزواج المتفاهمين جنسيًا

العلاقة الحميمة تحتاج لكثير من الاهتمام للحفاظ عليها وعلى اشتعالها والتخلُّص من حالة الملل التي تصيبها كل فترة، فكل حياة زوجية ناجحة لا تخلو من علاقة حميمة ناجحة بين الزوجين، ونجاح العلاقة الحميمة يعتمد على حصول كل من الطرفين على المقدار الذي يكفيه من الرضا والسعادة قبل وبعد وفي أثناء العلاقة.
 
وهذه هي أهم أسرار نجاح العلاقة الحميمة الناجحة طويلة المدى.
1. عدم التوقف عن العلاقة الحميمة:
وجدت الدراسات أن الأشخاص الأكثر سعادة وتفاهمًا في العلاقة الزوجية هم المنتظمون في ممارسة العلاقة الحميمة تحت أي ظرف، التقلبات المزاجية وظروف العمل والأولاد تجبر الكثيرين على ترك العلاقة الحميمة لفترات طويلة، وهذا أكبر خطأ يمكن للزوجين ارتكابه، ترك العلاقة الحميمة يصيب العقل والقلب بالفتور تجاه شريك الحياة، والفتور لا يكسره سوى القرب والتلامس الجسدي الصريح.
 
2. اتباع نظام غذائي صحي:
أظهرت الأبحاث أن الجسم السليم والصحة الجيدة تنعكس إيجابًا بشكل مذهل على العلاقة الحميمة والوصول للنشوة، اعتمدي في نظام غذائك أنت وزوجك على البروتين والفواكه والخضروات والأسماك وزيت الزيتون، فهي مكونات أساسية لا يجب أن يخلو منها يومك أبدًا، بالإضافة إلى بذل مجهود بدني عن طريق الرياضة أو المشي، كل هذا يزيد من إنتاج الإندورفين والتستوستيرون في الجسم ويقلل من الكورتيزول، وكل هذا يزيد من الرغبة الجنسية عند الزوجين.
 
3. الثقة بالنفس:
الخطوة الأهم لتظلي جذابة في عيون زوجك أن تشعري بالجاذبية تجاه نفسك، أكثر ما يجذب الرجل للمرأة ثقتها بنفسها وجسمها وعقلها، الملابس المثيرة والعطور والمداعبة جميعها أدوات لن تؤتي بثمار جيدة في حالة عدم اقتناعك بنفسك وشكلك. والأمر نفسه ينطبق على الزوج.
 
4. تقدير الذات:
من أهم أسرار الأزواج المتفاهمين جنسيًّا ومن يمتلكون علاقة حميمة سعيدة طوال الوقت، أنهم يعطون لأنفسهم ما تستحق من الاهتمام الفردي، مارسي هواياتك واهتمي بما تحبين فعله، واحذري الانغلاق على نفسك داخل المنزل والانشغال فقط في الأعمال المنزلية، فالشعور بالحرية والإنجاز في حياتك عامل مهم لسعادتك في الفراش مع زوجك.
 
5. الصراحة في العلاقة:
الأزواج الذين لا يتحدثون بصراحة عن العلاقة الحميمة لن يشعروا بالسعادة قاعدة مهمة يجب وضعها دائمًا أمام عينيك، فالحديث الصريح عما تحبينه في العلاقة ويحبه زوجك أيضًا، ومناطق الإثارة عندك وعنده، والأوضاع التي يفضلها كلاكما، وغيرها من الموضوعات المتعلقة بتفاصيل العلاقة الحميمة يجب أن تظل في قائمة الأحاديث المطولة بينكما.
 
6. الاهتمام بالعلاقة الحميمة غير المكتملة:
في كثير من الأحيان، لا يكون الوقت مناسبًا ولا الظرف مناسبًا لممارسة العلاقة الحميمة بشكل كامل والوصول لمرحلة الإيلاج، يجب أن تكوني منفتحة لممارسة العلاقة الحميمة بشكل جزئي، الاكتفاء بالمداعبة أو ترك الأمر يسير بتلقائية هو أفضل ما يمكنك فعله مع زوجك، ليشعر كلاكما بالرضا عن العلاقة ووصولها لمرحلة من النضج حيث تسير بسلاسة.
 
7. المحاولة وعدم الاستسلام للملل:
الملل الذي يصيب الأزواج والزوجات بعد سنوات قليلة من الزواج أمر طبيعي ولا مفر من حدوثه، عليك التوقف عن التفكير في هذا الأمر، والوصول إلى قناعة حقيقية بأن العلاقة الحميمة مع زوجك تتطور مع التقدم في العمر، تزداد جاذبية وحب ونضج ووضوح، ويزيد اشتعال العلاقة بينكما بمرور السنوات فلا تملي المحاولة ولا تتوقفي عن فعلها مع زوجك.
التعليقات