بالصور.. "الشارب العصري" موضة 2018 !!

بدأت موضة الشارب، بالسطوع مجددا في الآونة الأخيرة، بعد ما كانت شبه خامدة لمدة تزيد عن أربعة عقود.

و تعد السبعينيات بمثابة العصر الذهبي للشارب في القرن العشرين، في حين عرف شهر نوفمبر الجاري، عودة هذه الموضة باعتباره شهر الشارب الدولي.

حيث بدأ يغطي وجوه السياسيين، الممثلين المشهورين، الهيبسترز العرب والغربيين، والكثير من المطربين كقائد فرقة مشروع ليلى، “حامد سنو” الذين قرروا إطلاق الشارب وإعادته إلى الموضة.

ولعل ما يفسر عودة موضة الشارب، هو الاستطلاع الذي أجرته شركة العناية الألمانية Braun، في مدن مركزية في أوروبا، والذي مفاده أن نسبة الرجال الذين يطلقون الشارب أو اللحية، هي %53 في برلين.هذا وقد عرفت إسطنبول، أعلى نسبة من الرجال ذوي الشارب ب ‏63%، بالإضافة إلى كل من لندن، ميلانو، وبرشلونة.

ويذكر هنا، أن موضوع حديثنا لا يخص ثورة اللحي التي تغطي معظم وجوه الرجال في العالم اليوم؛ بل عن الشارب الذي تعرض في الماضي لموجة من الانتقادات، فلاطلما ارتبط الشارب بالشخصيات الشهيرة مثل كبشار الأسد، هتلر، وستالين أو بشخصيات كوميدية كتشارلي تشابلن وياسر العظمة.

في حين يمكن إرجاع المشكلة الكبيرة التي ترتبط بالشارب، إلى شكله الذي يثير ضحك وسخرية الناس منه.حيث أصبحت موضة الشارب المثير للجدل مصدرا للضحك بشكل كبير على مر الزمن.

إلا أن الشارب العصري، جاء مختلفا تماما، ففي جوانب كثيرة يقام من خلاله بتزيين الكعك، مثل ما نرى في مواقع التواصل الإجتماعي.

التعليقات