3 أضرار"مرعبة" للنوم بجوار كلب .. " خطر على صحتك "

أجرت جمعية منتجات الحيوانات الأليفة الأمريكية استطلاعاً للرأي أفادت نتائجه بأن ما يقرب من نصف الأمريكيين يسمحون لكلابهم بالنوم معهم بنفس السرير، فيما طرح موقع «Care2» سؤال حول الحيوانات الأليفة، وبخاصة الكلاب التي يحبها الجميع، وماذا كان يمكن السماح لهم بمشاركة الفراش؟

وتأتي الإجابة بالنفي، وذلك لـ3 أسباب مقنعة تحتم حصول الجرو على وسادة مستقلة خاصة به وأن يحتفظ الشخص بسريره لنفسه، وفقا لما يلي:

1. تأثير سلبي على السيطرة والهيمنة

من المهم وضع قواعد واضحة للكلاب، خاصة إذا كانت لديها ميول نحو الهيمنة أو العدوانية ضد الإنسان أو الحيوانات الأخرى. إن السماح لكلبك بالقفز على السرير وقبالته، وقتما يشاء يمكن أن يشجع الكلب على أن يشعر بأنه صاحب قرار مستقل، مما يعني أنه قد لا يكون مطيعا للأوامر تدريجيا.

كن حازما وحاسما مع كلبك. ومع مرور الوقت، عليك بتدريبه على الانتظار للحصول على الإذن للقيام بأي أمر بما يحافظ على العلاقة بينك وبينه في توازن صحي، وهناك فائدة إضافية حيث ستحافظ على نظافة الوسائد البيضاء اللون لفترة طويلة بدون أن يطأها كلبك بأرجل مغطاة بالوحل من الحديقة أو الشارع!.

2. خطر على الصحة

في حين أن بعض الأبحاث العلمية أثبتت أن وجود الحيوانات الأليفة في المنازل تسهم بالفعل في تعزيز الجهاز المناعي، إلا أن مبيت الكلاب في غرفة النوم يمكن أن يكون له تأثير معاكس، وبخاصة إذا كانت مصابة بالقراد. وإذا كان محل الإقامة في منطقة يتجمع فيها القراد، فبلا شك ستحصل الكلاب على نصيبها من القراد. وعند النوم بفراش أصحابها، يزحف القراد بحرية من الكلاب إلى الإنسان، مما يعرضه لخطر الإصابة بداء لايم.

ويمكن أن يكون مرض اللايم، الذي ينتقل بمجرد التعرض للعض من القراد، مدمرا تماما للصحة، لذلك تجنب النوم مع كلبك للحد من التعرض إلى القراد. إن قضاء وقت في تدليل الكلاب أمر جيد لكن لابد من توخي الحرص إذا كانت مصابة بالقراد.

3. تأثير على نوعية النوم

بعكس شريك الفراش من البشر تتسبب الكلاب في الإصابة بالأرق، ربما لأنها لا تفهم احتياجات الإنسان للنوم. كما أن بعض أنواع الكلاب يمكن أن تستولي على كامل سرير بحجم ملكي، حيث يكون جسمها كبير الحجم ويمكن أن يبلغ وزنها حوالي 19 كغم.

ووفقا لدراسة حديثة من MayoClinic، فإن النوم مع كلب بنفس الفراش، يمكن أن يقلل بشكل كبير من كفاءة النوم، حتى لو كان الإنسان لا يشعر بذلك. ويمكن أن يصل الأمر إلى أبعد من ذلك حيث يقال، إن وجود كلب في غرفة نومك، ثبت أن له تأثيرا سلبيا على نوعية النوم، لذلك لا تتردد في ترتيب مكان لنوم كلبك بعيدا عن سريرك أو غرفة نومك إن أمكن.

 

 

 

 

التعليقات