بعد تشبيهه لمحمد صلاح بالمتطرفين بسبب لحيته .. صلاح منتصر يتراجع

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعى  بسبب ردود محبى ومشجعى نجم منتخب مصر ونادى ليفربول الإنجليزى محمد صلاح بعد كتاب الكاتب الكبير صلاح منتصر مقالا ينتقد فيه مظهر اللاعب وانتقد لحيته وتسريحة شعره وشبهه بالإرهابيين، حيث وصف  منتصر هجوم مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و" تويتر"، على مقاله في جريدة الأهرام، (رسالة إلى محمد صلاح) بـ" غير المبرر"، لأنه لا يقصد الإساءة إلى اللاعب مطلقا.

وقال" منتصر"، فى تصريحات صحفية:"محمد صلاح عنده 24 سنة، واللى يشوفه بشعره ده ودقنه يديله 35 أو 40 سنة، على عكس الحقيقة، وأنا كتبت المقال من منطلق حرصى على صورة اللاعب باعتباره شخصية عامة".

وأضاف: "صلاح دخل قلوب المصريين، ويجب أن يكون قدوة لهم فى مظهره، وعليه أن يتعلم من اللاعبين الكبار مثل نجوم الدوري الاسباني زي كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد، والذى يظهر فى شكل جميل فى الاعلانات، لازم يبقى زى رونالدو ويتعلم منه".

وتابع: "لا أقصد تشبيه محمد صلاح بالمتطرفين، لأنه بعيد عن أفكارهم، ولكن مظهره صعب تقبله، دقنه طويلة أوي، وطريقة شعره كمان، وأنا متقبل انتقاد مقالي، الاختلاف لا يفسد للود قضية، وأنا لا أتراجع عن رأيى أبدا، ولكني لا أقبل الإساءة أو التجريح".

كان الكاتب صلاح منتصر، كتب مقال فى جريدة الاهرام بعنوان "رسالة إلى محمد صلاح"، في عموده "مجرد رأى" بجريدة الأهرام، أمس الأول، طالب فيه اللاعب بأن يحلق لحيته، التي وصفها بالكثيفة، ولا تتناسب مع سنه أو نجوميته، وتضعه من حيث الشكل في سلة واحدة مع المتطرفين المتزمتين.

كما طالب منتصر، اللاعب الدولي، بأن يعيد النظر تمامًا في تسريحة شعره الكثيف الذي يبدو منفوشا، مستدركا: "كأن الحلاق لم يعرف طريق شعره منذ سنوات".

وأثار المقال غضب بعض جمهور اللاعب الدولي المصري الذي يلعب في صفوف نادي ليفربول الإنجليزي، واعتبروه إهانة لنجمهم ومحاولة لتشبيه "صلاح" بالمتطرفين.​

التعليقات