وزير الاتصالات يكشف حقيقة إغلاق "فيس بوك" في مصر؟

بعد الفكرة التى طرحت بإنشاء فيس بوك مصري، على غرار دول كثيرة في العالم، سيعمل قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ياسر القاضي، إن الحكومة ليست لديها أية نية لإغلاق موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" في مصر.

وأوضح في تصريحات له، أنه لم يقصد بتصريحه اليوم الإثنين، عن إطلاق فيس بوك مصري، وجود نية لإغلاق أي من مواقع التواصل الاجتماعي التي يستخدمها المواطنون.

وكان الوزير قال خلال ورشة عمل، في وزارة العدل، حول "مواجهة الترويج للفكر الإرهابي وسبل مكافحته"، إن المبادرة الرئاسية "رواد تكنولوجيا المستقبل" سيكون لها دور في بناء القدرات وخلق شباب مبدع قادر على ابتكار تطبيقات تكنولوجية متقدمة على غرار تطبيقات الفيس بوك وغيرها.

وقال القاضي،  إن "الدفع لخلق مواقع اجتماعية وتطبيقات جماهيرية "محلية"هي للتدليل على قدرة المبرمجين والمطورين المصريين وليست تمهيدا لحجب محتوى أو التضييق على المواقع الموجودة والشائع استخدامها".

وأضاف أن "مصر يمكن أن تكون فاعلا على المستوى الدولي والعالمي في مجالات التواصل الاجتماعي وليس مفعول بها".

وقال الوزير إن أحد أدوار وزارته الرئيسية، هي "الإتاحة" وليس الحجب، وأن مسالة غلق مواقع أو حجبها يتم فقط وفقا للقانون، وعبر أحكام قضائية ملزمة.

وكان القاضي قال خلال ورشة العمل، أنه من المهم مواجهة الاستخدام الخاطئ للتكنولوجيات الحديثة بأشكاله المختلفة واستخدامها في أغراض غير سلمية مثل اختراق المواقع الإلكترونية بهدف التخريب، أو توجيه الإساءات.

وأشار إلى دور وزارة العدل في إعداد مشروع قانون مكافحة الجريمة الإلكترونية تمهيدا لمناقشته في مجلس النواب بعد مشاركة مختلف الجهات والهيئات للوصول إلى التوافق المجتمعي.

كما أشار أيضا إلى تأثير التطورات الكبيرة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على ظهور أنماط جديدة من وسائل الاعلام، وتطور أشكال تناول الأخبار والتواصل بين الأفراد، وزيادة اعتماد المواطنين على وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية كمصدر للأخبار.

وأكد "أهمية مواجهة الفكر بالفكر من خلال إعداد حملات لتوعية وتثقيف المجتمع حول الاستخدام الأمثل لوسائل التواصل الاجتماعي واتخاذ الإجراءات الازمة للتأكد من صدق المعلومات المنتشرة عبر هذه الوسائل".​

التعليقات