الرئاسة تقدم بلاغًا رسميًا ضد "داليا التهامي".. تعرف على قصتها

قال السفير بسام راضي، المتحدث بإسم رئاسة الجمهورية، إنه تم تقديم بلاغ رسمي للجهات الأمنية ضد السيدة داليا التهامي، لإدعاءها وجود صلة بينها وبين مؤسسة الرئاسة، مؤكدًا أنها لا تنتمي من قريب ولا بعيد للرئاسة، والتحقيقات تجري الآن معها.

وأشار خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «الحياة اليوم»، المذاع على قناة «الحياة»، تقديم خالد أبوبكر، أن مؤسسة الرئاسة لاحظت وجود أخبار لداليا التهامي في صدر الصحف مدعية علاقتها برئاسة الجمهورية.

يذكر أن داليا التهامي كانت ذهبت إلى ديوان عام محافظة الغربية مدعية أنها موفدة بتكليف من رئاسة الجمهورية لفحص إجراءات طلب إقامة وحدة محلية بإحدى القرى بمحافظة الغربية، وأنها تعمل بمكتب الشكاوى برئاسة الجمهورية بعابدين، وبطلب تحقيق الشخصية قدمت كارنيه سفيرة نوايا حسنة باسمها وكذا جواز سفر دبلوماسي منتهي في 2 /9 /1989.

تقابلت السيدة مع اللواء أحمد ضيف صقر محافظ الغربية، واستشعر عدم صحة ما أفادت به وعدم انتمائها لمؤسسة الرئاسة وأنها ادعت ذلك لتسهيل إجراءات طلبها، ونظرا لارتباط ذلك بمؤسسة الرئاسة ورغبة منه في إثبات الواقعة تم عرض الأمر على الجهات الأمنية لفحص الواقعة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وتولت النيابة العامة التحقيق في الواقعة.

وقررت النيابة، حبسها 4 أيام احتياطيا على ذمة القضية وإعادة عرضها على قاضي المعارضات.

الحياة اليوم - السفير/ بسام راضي : مصر بحاجة لكوادر علمية مدربة على قيادة الدولة

 

التعليقات