ماهو موقف العرب من مجزرة غزة ونقل السفارة الأمريكية؟

ندّدت الدول العربية بالمجزرة التي نفّذتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين المدنيين العُزّل، أمس الاثنين، في قطاع غزة، مُسفرة عن استشهاد ما لا يقل عن 61 فلسطينيًا وإصابة آلاف آخرين في تصعيد خطير عدّه العرب "استفزازًا صريحًا يؤشّر على عدميّة السياسة الإسرائيلية"، لا سيّما وأنه وقع قبل ساعات من نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس المُحتلة.

وفي الوقت نفسه استنكرت الدول العربية الخطوة التي أقدم على تنفيذها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الاثنين، بنقل سفارة بلاده إلى المدينة المُحتلة، وهي الخطوة التي نأى الكثير من رؤساء الولايات المتحدة السابقين عنها. وأكّدت أنها تمثل "خرقًا واضحًا لميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة"، كما أنها تنسف أي فرص لتسوية سِلمية بين الجانبين الفسطيني والإسرائيلي.

مصر: نرفض استخدام القوة ضد المدنيين

أكّدت مصر، في بيان، رفضها القاطع لاستخدام القوة في مواجهة مسيرات سلمية تطالب بحقوق مشروعة وعادلة، مُحذّرة من التبعات السلبية لمثل هذا التصعيد الخطير في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وشدّد البيان على دعم مصر الكامل للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وعلى رأسها الحق في إنشاء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

 

تونس: تصعيد خطير يضع المنطقة على شفا الانفجار

دانت الرئاسة التونسية، في بيان، التصعيد الخطير في قطاع غزة، واعتبرت أن الاعتداءات غير المُبرّرة التي ترتكبها إسرائيل تضع كل المنطقة مُجددًا على شفا انفجار آخر.

ولفت المتحدث باسم الرئاسة التونسية، إلى أن هذا العدوان الغاشم يأتي في وقت التزمت فيه الفصائل الفلسطينية بالتهدئة، وغُداة تصريحات لرئيس الوزراء الإسرائيلي، زعم فيها أن حكومته مستعدة لاستئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين.

تركيا: استفزاز صريح.. والإدانة وحدها لا تكفي

ندّد رئيس الوزراء التركي، بن علي يلديريم، في مؤتمر صحفي بأنقرة، أمس الاثنين، وقوف الولايات المتحدة إلى جانب إسرائيل في هذه المجزرة بحق المدنيين. واعتبر نقل السفارة الأمريكية للقدس المُحتلة، أنه "استفزاز صريح، وتجاهل علني لوجود دولة فلسطين، واغتصاب لحقوقها".

كما حمّل المتحدث باسم الحكومة التركية، بكر بوزداغ، إدارة ترامب المسؤولية عن مجزرة غزة بالتقاسُم مع إسرائيل، مُشيرًا إلى أن خطوة نقل السفارة إلى القدس المحتلة نسفت أية فرص لتسوية سِلمية وأشعلت حريقًا من شأنه أن يتسبب في المزيد من الخسائر البشرية والدمار والكوارث في المنطقة، بحسب قوله.

وأكّد أن "القدس ستتحرر عاجلًا أم آجلًا، وسيتحتم على الولايات المتحدة وإسرائيل تركها لأصحابها الأصليين". وقال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن "الإدانة لا تكفي حيال مجزرة غزة"، داعيًا منظمة التعاون الإسلامي والجامعة العربية إلى اتخاذ موقف مشترك أكثر قوة.

وفي الوقت نفسه، أفادت مصادر تركية بأن أنقرة استدعت سفيريها في واشنطن وتل أبيب للتشاور بعد مجزرة غزة.

الجامعة العربية: خطوة تدق ناقوس خطر دولي

قال أحمد أبوالغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، إن استشهاد عشرات الفلسطينيين وجرح الآلاف منهم بالتزامن مع نقل الولايات المتحدة سفارتها في تل أبيب إلى المدينة المُحتلة "يجب أن يدق ناقوس خطر وتحذيرًا لكل دولة تفكر في اتخاذ خطوة مشابهة"، بعدما دعت الجامعة لاجتماع عاجل بشأن المسألة.

كما وصف خطوة نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، التي جرت مراسمها أمس الاثنين، بأنها "مخالفة واضحة وجسيمة للقانون الدولي".

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مصدر دبلوماسي عربي، لم تُسمه، قوله، إن الجامعة العربية قررت عقد اجتماع غير عادي يوم الأربعاء المُقبل على مستوى المندوبين الدائمين، لبحث القرار "غير القانوني" لنقل السفارة.

الكويت: دعوة لاجتماع طارئ لمجلس الأمن

دعت البعثة الكويتية في الأمم المتحدة لاجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي، صباح اليوم الثلاثاء، لبحث الوضع في الأراضي الفلسطينية بعد ارتكاب قوات الاحتلال مجزرة بحق العشرات من الفلسطينيين المشاركين في مسيرة العودة.

وقال سفير الكويت لدى الأمم المتحدة، منصور العتيبي، الثلاثاء، إن بلاده "تدين ما حدث وسيكون هناك رد فعل من جانبنا وسنرى ما سيفعله المجلس". وأضاف "لا نزال في مشاورات مع مجموعة عربية أخرى ومع السفير الفلسطيني حول هذا الأمر".

الأردن: السياسة الإسرائيلية عدميّة

أدان الأردن "القوة المفرطة" التى استخدمتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين في قطاع غزة، قبل ساعات من تدشين سفارة الولايات المتحدة فى القدس المُحتلة، مُعتبرًا أنها تؤشّر على عدمية السياسات الإسرائيلية.

وقال الناطق الرسمى باسم الحكومة محمد المومنى، فى تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الأردنية، إن "استخدام إسرائيل القوة المفرطة فى مواجهة المتظاهرين العُزّل الذين يمارسون حقهم المشروع فى التظاهر ضد الاحتلال، والمطالبة بحقوقهم المشروعة عشية الذكرى الـ70 للنكبة، مؤشر آخر على عدميّة السياسات الإسرائيلية والتهديد الذى تمثله للسلم والأمن الإقليمين".

كما اعتبر أن الخطوة الأمريكية بشأن القدس تمثل "خرقًا واضحًا" لميثاق الأمم المتحدة وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، خصوصا قرار مجلس الأمن رقم 478.

سوريا: مجزرة غزة دليل على وحشية سلطات الاحتلال

دانت وزارة الخارجية السورية، بأشد العبارات، مجزرة غزة. واعتبرت أن قتل قوات الاحتلال الإسرائيلي المُتعمّد للفلسطينيين العُزّل يُعد "دليلًا على وحشية السلطات الإسرائيلية وانتهاكاتها التي لم تتوقف للقانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان".

وحمّلت الولايات المتحدة مسؤولية دماء الشهداء الفلسطينيين، بسبب "اتخاذها لقرارها الإجرامي واللا شرعي بنقل سفارتها إلى مدينة القدس"، حسبما نقلت وكالة الأنباء المحلية عن بيان الخارجية السورية.

واعتبرت أن "القرار الأمريكي بنقل السفارة كان بمثابة حافز لتشجيع إسرائيل على استخدام قوتها لاقتراف هذه المذبحة التي لا يمكن اعتبارها إلا "جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية".

السعودية: على المجتمع الدولي حماية الفلسطينيين

أعربت المملكة العربية السعودية عن إدانتها الشديدة لاستهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي للمدنيين الفلسطينيين العُزّل.

ودعا مسؤول بوزارة الخارجية السعودية، المجتمع الدولي إلى الاضطلاع بمسؤولياته في وقف العنف وحماية الشعب الفلسطيني، مؤكدًا "دعم المملكة للأشقاء الفلسطينيين في استعادة حقوقهم المشروعة وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية".

البحرين: نُحذّر من تداعيات التصعيد في غزة

وحذّرت البحرين مما وصفته بـ"المخاطر الشديدة والتداعيات السلبية للتصعيد الخطير في الأراضي الفلسطينية المحتلة"، مشددة على رفضها التام لاستخدام القوة في مواجهة المسيرات السلمية التي تطالب بالحقوق العادلة للشعب الفلسطيني.

 

وأكّدت وزارة الخارجية البحرينية، في بيان، أمس الاثنين، على موقف المملكة الثابت والداعم للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق، وعلى رأسها الحق في قيام دولته المستقلة على حدود الرابع من يونيو لعام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

قطر: دعوة دولية وإقليمية للتحرك الفوري

دعت قطر، كافة القوى الدولية والإقليمية إلى التحرك الفوري لإيقاف آلة القتل الوحشي الإسرائيلية الموجهة ضد الفلسطينيين العزل في قطاع غزة.

وأعربت المتحدثة باسم الخارجية القطرية، لولوة الخاطر، عن استنكار وإدانة بلادها الشديدين للمجزرة الوحشية والقتل الممنهج، الذي ترتكبه قوات الاحتلال الإسرائيلي تجاه الفلسطينيين العُزّل في قطاع غزة، أثناء احتجاجهم السلمي والمشروع على قرار واشنطن بنقل سفارتها إلى القدس المحتلة.

لبنان: خطوة استفزازية تؤجّج الصراع

وفي بيروت، ندد رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، بالمجزرة الإسرائيلية في غزة، وقال: "نؤكد على تضامننا الكامل مع الإخوة الفلسطينيين في نضالهم المشروع، وندعو المجتمع الدولي للتحرك بسرعة لوقف هذه المجازر المروعة".

كما دان الحريري نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، واصفًا إيّاها بأنها "خطوة استفزازية"، من شأنها أن تُزيد من حدة الصراع وأعمال القمع والمجازر الدموية الرهيبة التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني، مُعربًا عن استياء لبنان الشديد واستنكاره لهذه الخطوة.

 

التعليقات
ماهو موقف العرب من مجزرة غزة ونقل السفارة الأمريكية؟ | الحكاية
The website encountered an unexpected error. Please try again later.