4 نصائح لمرضى ارتجاع المرئ .. " عدم ملء المعدة "

خبراء الجهاز الهضمي يؤكدون أن الصيام مفيد لمرضي ارتجاع المرئ والقولون العصبي وعسر الهضم ولكن مرضي قرحة المعدة عليهم استشارة الطبيب قبل قرار الصوم وأيضا مرضى المرارة في حالات نوبات الألم المستمر.

وفي تقرير له قدم موقع "بولد سكاي " نصائح لمرضى الجهاز الهضمي الذي يسمح لهم بالصيام وآخرين لا يسمح لهم ولكن الأهم هو استشارة الطبيب والمتابعة الدقيقة إذا شعر المريض بأي تغيير يطرأ عليه أثناء الصيام

وقال التقرير أن المرضي المصابين بقرحة المعدة لا يناسبهم الامتناع عن الطعام بالصيام لمدة طويلة لأن المعدة الخاوية من الطعام لمدة طويلة تؤدي إلي زيادة تأثير

الحامض حيث أن أهم معادل للحامض هو الطعام نفسه فمن غير المستحب صيام هؤلاء المرضي في وجود نشاط لقرحة لمعدة، وإذا شعر المريض بالتعب أثناء صيامه في الأسبوع الأول من شهر رمضان عليه التوقف ومعاودة الطبيب وتناول أدويته إلي أن يهدأ نشاط القرحة وبعدها يعاود الصيام

أما مريض الارتجاع المرئ فالصيام له أفضل، حيث أن مشكلة المريض ليست زيادة الحامض كما في قرحة المعدة لكن رجوع الحامض علي المرئ وهذا الرجوع يزداد كلما كانت المعدة ممتلئة ولهذا الصوم أفضل لهؤلاء ويجب علي عليهم عدم ملء المعدة بشكل كبير أثناء الإفطار في رمضان أو في الأيام العادية وتقسيم الوجبات إلي أربعة في رمضان وإلي ستة وجبات في الأيام العادية

أما مريض المرارة فيمكنه الصوم مع ملاحظة تناول كميات كبيرة من السوائل في فترة الإفطار والسحور أما في حالة حدوث نوبات ألم متكررة فمن الأفضل عدم الصيام حتى تنتهي هذه التوبات حيث يحتاج هذا الألم إلي مسكنات علي فترات متقاربة.

 

التعليقات