أطعمة تقتل الرغبة الجنسية.. ممنوع تناولها قبل العلاقة الحميمة

 

من المعروف أن هناك عدة أنواع من الأطعمة التي تعزز الرغبة الجنسية عند الرجل، خصوصاً تلك الغنية بالفيتامينات التي تنشط الدورة الدموية، أو تلك التي ترفع مستويات التستوستيرون في الجسم. في المقابل هناك مجموعة من الأطعمة التي تؤثر سلباً على مستويات هرمون الذكورة وتقتل الرغبة الجنسية.
 
فما هي هذه الأطعمة التي عليك تجنبها للحفاظ على حياة جنسية سعيدة.
 
الأطعمة التي تحتوي على الصويا
 
قليل من الصويا في الأطعمة أمر مفيد للصحة، سواء كانت الصلصة أو حبوب الصويا أو حليب الصويا، أو التوفو الذي يعتمد عليه عدد كبير من النباتيين.
 
لكن استهلاك الصويا بكميات كبيرة  يؤثر على معدلات التستوستيرون في الدم، وبالتالي يؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية. معدل استهلاك للصويا يومياً يجب ألا يتجاوز 120 ملغ، وفي حال كنت تخطط للإنجاب، فينصح بشطبها كلياً من نظامك الغذائي؛ لأنها تقلل عدد الحيوانات المنوية.
 
الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات المكررة
 
مثل البسكويت والكعك والحلويات والأرز الأبيض والباستا البيضاء. مشكلة هذه المواد الغذائية أنه تتم إزالة الألياف والمواد الغذائية منها، ما يعني أنها لا تزود جسمك بالفيتامينات، فقط بالكربوهيدرات التي تجعلك تكسب كيلوغرامات إضافية.
 
وكما هو معروف فإن السمنة هي عدو الرغبة الجنسية الأول، فكلما ارتفعت مؤشرات كتلة الجسم، أثرت سلباً على الأداء وعلى الدورة الدموية. كما أنها ترفع مستويات الأستروجين في الدم، وتقلل مستويات التستوستيرون.
 
اللحوم الحمراء
 
صحيح أن للحوم الحمراء فوائد عدة؛ لكونها من المصادر المهمة للزنك والبروتينات التي تساهم في بناء العضلات، لكن تناولها بكثرة يؤدي إلى اضطرابات هرمونية. وهذه الاضطرابات ناجمة عن احتوائها على مضادات حيوية ومسمنات هرمونية يتم حقن الماشية بها. ولأنه لا سبيل لمعرفة إن كانت اللحوم التي تتناولها خالية من هذه المواد، ينصح بتناولها باعتدال.
 
الأطعمة المشبعة بالدهون
 
هناك عدة أنواع من الأطعمة المشبعة بالدهون، التي سنحاول ذكر عدد منها مع ذكر أضرارها. مشكلة هذه الأطعمة أنها تسبب السمنة التي تضاعف خطر ضعف الانتصاب بنسة 30 الى 90%؛ وذلك بسبب ارتفاع مستويات هرمون الأنوثة الأستروجين، بالإضافة إلى تراكم الدهون وارتفاع الكوليسترول الذي يؤدي إلى ضعف في الدورة الدموية.
 
-الأطعمة المعلبة: تحتوي على كميات عالية جداً من الصوديوم، التي من شأنها إضعاف الدورة الدموية وتخفيض مستويات البوتاسيوم.
 
-البطاطا المقلية: مشبعة بالدهون والملح، وهي أيضاً تضعف الدورة الدموية وتؤدي إلى ضعف في الانتصاب.
 
-اللحوم المصنعة: تحتوي اللحوم المعلبة على نسبة عالية جداً من الدهون، التي تحد من الشعور بالإثارة، وتؤدي إلى تقلص حجم شرايين العضو الذكري. ومن اللحوم المعلبة نذكر: الهوت دوغ، البسطرمة، الببروني، واللانشون.
 
-الأجبان والألبان كاملة الدسم: الأجبان التي نستهلكها يومياً مشبعة بالأملاح والمواد الحافظة والدهون، التي تؤثر سلباً على الرغبة، من خلال التلاعب بمستويات الهرمونات في الجسم.
 
-الشيبس: يحتوي على معدلات عالية من الدهون والأملاح والمواد الحافظة والمسرطنة. لا يؤثر فقط على الحياة الجنسية، بل قد يؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة.
 
المشروبات الغنية بالكافيين
 
من المعروف أن المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة تحتوي على كميات عالية من الكافيين، بالإضافة إلى الكميات المهولة من السكر. لا تؤثر على الصحة بشكل عام فقط، بل تؤدي إلى السمنة، الاضطرابات الهرمونية، وضعف الرغبة، بالإضافة إلى تأثيرها على جودة الحيوانات المنوية.
 
أما القهوة والشاي، فإن تناولهما بكثرة يرفع مستويات التوتر، ما يؤدي إلى خلل في عمل الغدد الكظرية، وبالتالي انخفاض مستويات الكورتيزول، الأمر الذي يؤثر بدوره على الهرمونات الجنسية.
 
النعناع
 
سواء كان النعناع بشكله الطبيعي أو المصنع، فإنه ورغم رائحته العطرة الجميلة يضر بحياتك الجنسية. مادة المنثول الموجودة بكثرة في النعناع تؤدي إلى خفض مستويات التستوستيرون بشكل دراماتيكي، ما يجعل الأداء الجنسي ضعيفاً جداً. لذلك تجنب مضغ أوراق النعناع أو حتى علكة النعناع قبل ممارسة الجنس.
 
رقائق الذرة
 
نعم إنها لذيذة للغاية، لكنها في الوقت عينه مشبعة بالسكر والمواد الحافظة. يضيف البعض السكر إلى الحليب عند تناولها، الأمر الذي يجعل كمية السكر المستهلكة عالية جداً. الارتفاع الحاد والمفاجئ في مستويات السكر يدفع الجسم إلى إفراز كميات كبيرة من الأنسولين، ما يؤدي إلى هبوط مفاجئ وحاد بالسكر في الدم. هذه الإفرازات الكثيفة والسريعة تؤدي إلى اضطرابات هرمونية، ومن ضمنها التستوستيرون، بالإضافة إلى الشعور بالوهن الشديد.
 
الفواكه والخضراوات التي ترش بالمبيدات
 
قد تتساءل عن إمكانية معرفة إن كانت الفواكه أو الخضراوات التي تشتريها قد تم رشها بالمبيدات أم لا؟ حسناً هناك معدلات محددة مسموح بها دولياً، وهي لا تؤثر على صحة الإنسان. فإن كنت من مواطني الدول التي تراقب وتحاسب، فأنت بمأمن عن تأثيراتها السلبية، وفي حال كنت من مواطني الدول التي لا تراقب ولا تحاسب، فأنت في مأزق!
المبيدات خطر كامل وشامل على الصحة بشكل عام، والصحة الجنسية بشكل خاص، فهي تؤدي إلى الاختلالات الهرمونية، وإلى تشوهات بالحيوانات المنوية وانخفاض في عددها.
 
الحلويات
 
الحلويات والمخبوزات مصنوعة بشكل أساسي من الطحين (كربوهيدرات مكررة) والسكر والدهون في حال تم قليها أو إضافة القطر أو القشدة إليها. جميعها تؤدي إلى السمنة، التي سبق وذكرنا تأثيرها على الحياة الجنسية، بالإضافة إلى أضرار الكربوهيدرات المكررة، أي أن أضرارها مضاعفة. ورغم كونها لذيذة للغاية، لكنها كفيلة بقتل حياتك الجنسية والتأثير بشكل عام على صحتك. 
التعليقات