أسرار الحصول على حياة جنسية رائعة بعد الـ40

بعد سن الأربعين قد يواجه الكثير من الرجال مشاكل نفسية متعلقة بالعلاقة الجنسية بسبب شعورهم بالفتور والملل المصاحبين باكتئاب نتيجة التغيرات الفسيولوجية الطبيعية التي تحدث في جسم وأعضاء كل رجل يتخطى عامه الأربعين. ولكن هذا الأمر يمكن معالجته بكل بساطة، من خلال اتباع بعض الأسرار والنصائح التي ستمنحك حياة جنسية رائعة ومشوقة بعد تخطيك لعامك الأربعين.

 

لا تُذعر من مشاكل الأداء الجنسي
كلما تقدمت في العمر ستواجه مشكلات أداء متكررة بشكل طبيعي، فعلى وجه الخصوص، قد تجد أن عضوك الذكري يستغرق وقتاً أطول للانتصاب، وأن الانتصاب الخاص بك يمكن أن يهدأ في بعض الأحيان في منتصف الجنس، كما يمكن أن تستغرق وقتاً أطول للوصول إلى النشوة الجنسية، هذه الأنواع من التغييرات ليست سوى جزء من دورة الحياة الطبيعية.
القلق والذعر من هذه التغيرات الطبيعية قد يزيدان الأمر سوءًا وتخلق تنبؤات أكثر سوءاً قد تتحقق ذاتياً بسبب إيمانك الشديد بها، لذا تعامل بكل أريحية مع تلك التغيرات، واعلم أنها أمر طبيعي لا يعيبك على الإطلاق.

 

تغيير الروتين الجنسي
بعد عامك الأربعين وزواجك لأكثر من عشرين عاماً، فهذا يعني أنك قد مارست مع شريكة حياتك العلاقة الجنسية آلاف المرات، الأمر الذي قد ينعكس على استمتاعك بالعلاقة الجنسية وشعورك بأنه مجرد روتين، لذا ننصحك بتغيير روتينك الجنسي من خلال الاستمتاع بعشاء رومانسي ليلي، وضع عطر جديد عليك، وتجربة أوضاع جنسية جديد، بل تجربة الجنس في غرفة أطفالكما، للشعور بتغيير الغرفة التي طالما مارستما الجنس فيها -غرفة النوم.

 

انتبه بجدية إلى صحتك
يمكن أن تلعب القضايا الطبية دورًا أكبر في حياتك الجنسية مع تقدمك في السن، فإذا لم تكن تهتم بصحتك العامة، فقد حان الوقت للدخول في روتين جيد مع النوم وممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي.

 

التأكد من الآثار الجانبية لبعض الأدوية
أثناء وجودك في عيادة الطبيب تأكد من التحدث مع طبيبك حول الآثار الجانبية المحتملة للأدوية التي تتناولها بفعل التقدم في السن، فقد يمكن أن تؤدي أدوية ضغط الدم والسكري وحتى الحساسية إلى مشاكل في الانتصاب والنشوة.

 

التوقف عن التدخين
المهم أيضًا التوقف عن التدخين، فكثير من الرجال لا يدركون أن استنشاق مادة "cigs" الكيميائية الموجودة في السجائر سبب رئيسي لمشاكل الانتصاب والأداء الجنسي، ويمكن أن تتفاقم الآثار لدى كبار السن بشكل خاص.
التعليقات