"مقاطع جنسية وصور عارية".. تفاصيل مقتل سيدة على يد زوجها بالجيزة

"مقاطع فيديو جنسية.. وصور عارية".. كانت دوافع جريمة قتل سيدة على يد زوجها، في منطقة إمبابة، وإلقاء جثتها في قطعة أرض زراعية بمنطقة أوسيم، شمال محافظة الجيزة، أول أيام عيد الأضحى المبارك، جاء في التحقيقات أن أجهزة الأمن كشفت لغز جريمة القتل بعد مرور 3 أشهر على الواقعة، وأنه يوم وقفة عرفات، وأثناء دخول الزوج من باب شقته فوجئ بزوجته تتحدث مع شخص في الهاتف بألفاظ جنسية، وبتفتيش هاتفها عثر على مقاطع فيديو جنسي لها وصور عارية لها، وأثنا معاتبة الزوج لها اعترفت له أن طفلهما الرابع ليس ابنه وأنه ابن عشيقها.. تعدى عليها بالضرب، وخنقها ووضع جثتها في شنطة سفر، وحملها وتخلص منها أول أيام عيد الأضحى المبارك.

وبعد مرور 3 أشهر، كشفت أجهزة الأمن بالجيزة، تحت إشراف اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، واللواء محمد عبد التواب نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، تفاصيل الجريمة، وتمكنت من تحديد هوية الزوج المشتبه فيه وألقي القبض عليه بعد فحص العديد من بلاغات التغيب فى مركز شرطة أوسيم وأقسام ومراكز الشرطة المجاورة، وتم استئذان النيابة العامة والقي القبض على المتهم، واعترف بارتكاب الواقعة.

وجاء في محضر الشرطة أن المتهم "مدحت .ش" 32 سنة صاحب ورشة تصليح ثلاجات، اعترف بقتل زوجته "ولاء" 24 سنة وقال أثناء مثوله أمام اللواء محمد عبد التواب :"أنه متزوج من المجني عليها منذ 6 سنوات ومقيم في شقة بالطابق الثاني بالعقار رقم 83 بشارع محمد نجيب بمنطقة إمبابة، وأنه لديه 4 أطفال وقع بينه وبين زوجته خلافات وبدأ يشك في سلوكها منذ فترة زمنية بعدما سمعها تتحدث في التليفون مع شخص وتعدى عليها بالسباب والشتائم وأخذ منها التليفون ومنعها من استخدامه".

وأضاف الزوج المنسوب إليه تهمة القتل العمد، قائلا: "يوم وقفة عرفات بالليل.. دخلت البيت لقيت مراتي بتكلم في التليفون مع شخص وبتقول عبارات جنسية معه.. أخدت التليفون منها وشفت عليه مقطع فيديو جنسي.. وصور عارية لها.. وعاتبتها شتمتني وقالت ليا.. الطفل الرابع.. مش ابنك.. ده ابن عشيقي.. محستش بنفسي.. فضلت اضرب فيها وخنقتها لحد ما مات".

يواصل المتهم: "أنا بعد كده فضلت قاعد شوية افكر اعمل ايه.. بصيت في أوضة النوم لقيت شنطة سفر كبيرة.. جبتها وحطيت فيها الجثة بتاعت مراتي.. وفي فجر يوم العيد.. أخدت توك توك ورميت الشنطة هناك بالجثة.. ورجعت فضلت قاعد في البيت شوية.. وبعدين عملت محضر تغيب لها في قسم شرطة إمبابة.. وقلت إنها تركت البيت لوحدها.. وفضلت أدور مع أهلها علشان أبعد الشك عني.. لحد ما الموضوع اتكشف.. ولقيت قوة من المباحث جت قبضت عليا.. اعترفت بتفاصيل الواقعة".

سجلت القوات ما جاء على لسان الزوج في محضر الشرطة، وأمر اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، بتحرير محضر بالواقعة، وأخطر المستشار المحامي العام الأول لنيابات شمال الجيزة، وباشرت نيابة حوادث شمال الجيزة، التحقيق، وقررت حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، وطلبت التحريات حول الواقعة، ولاتزال التحقيقات مستمرة.

وجاء في تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية التي جرت تحت العميد عمرو طلعت رئيس المباحث الجنائية لقطاع شمال الجيزة، أن بداية الواقعة كانت بورد بلاغ من أهالي منطقة أوسيم بالعثور على جثة لسيدة داخل شنطة سفر في أرض زراعية، أول أيام عيد الأضحى المبارك، وبدأت القوات في فحص عدد من بلاغات التغيب حتى توصلت القوات تحت إشراف اللواء محمد عبد التواب نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، أن مرتكب الواقعة الزوج وقتلها لشكه في سلوكها، وتم استئذان النيابة العامة، وألقي القبض على المتهم بمعرفة العقيد محمد عرفان مفتش مباحث شمال الجيزة، والمقدم أحمد ربيع رئيس مباحث مركز أوسيم، وتمت إحالته للنيابة التي تباشر التحقيق.

التعليقات