إعصار رهيب يهدد بتدمير فلوريدا " الأكبر خلال قرن "

أفادت السلطات في ولاية فلوريدا الأمريكية أن شخصا قتل جراء الإعصار المدمر الذي ضرب سواحل فلوريدا الأربعاء. وأشار حاكم الولاية ريك سكوت إلى أن هذا الإعصار سيكون الأكثر تدميرا خلال قرن وأن هناك مخاوف من دمار سيخلفه "لا يمكن وصفه".

سقط قتيل جرّاء الإعصار المدمّر مايكل الذي ضرب سواحل فلوريدا الأربعاء تُرافقه رياح هي الأعنف في هذه الولاية الأمريكية الجنوبية منذ أكثر من قرن، بحسب ما أعلنت السُلطات.

وأفادت السُلطات في مقاطعة غادسدن إنّ "هناك وفاة مرتبطة بالإعصار"، مشيرةً إلى أن هذه الوفاة وهي الأولى التي تُسجّل منذ بدء الإعصار سببها سقوط شجرة.

وفي وقت سابق قال حاكم الولاية ريك سكوت إنّ "التوقعات تشير إلى أن الإعصار مايكل سيكون العاصفة الأكثر تدميرا في فلوريدا خلال قرن". وأضاف "ستشهد الأحياء السكنية على امتداد ساحلنا دمارًا لا يُمكن وصفه".

وخلال إطلاع الرئيس دونالد ترامب في البيت الأبيض على آخر المستجدّات، قال كبير مسؤولي الطوارئ بروك لونغ إن مايكل أعنف إعصار يضرب المنطقة منذ 1851.

 

التعليقات