لماذا استقالت "نيكي هالي" من إدارة ترامب؟

في خطوة مفاجئة، تقدمت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هالي، أمس الثلاثاء، باستقالتها من منصبها، والتي قبلها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. الاستقالة لم تكن متوقعة تمامًا، حيث صرح مسؤول رفيع في وزارة الخارجية الأمريكية، لشبكة "سي إن إن" بأن هالي أخبرت موظفيها عن استقالتها صباح أمس، وقال مصدر آخر إن القرار صدم مستشار الأمن القومي جون بولتون، ووزير الخارجية مايك بومبيو، وقالت هالي عن الفترة التي أمضتها في العمل الحكومي "لقد مرت ثماني سنوات من الأوقات العصيبة، وأنا أؤمن بوجود حدود لكل شيء،"، وأضافت: "ليس لدي أي فكرة عن خططي المستقبلية".
 
القرار الذي جاء قبل انتخابات التجديد النصفي، وبعد معركة تعيين بريت كافانو في المحكمة العليا بعد اتهامه بالاعتداء الجنسي، يثير العديد من التساؤلات حول السبب وراء القرار.

الشبكة الأمريكية تعترف أنها لا تعرف السبب الحقيقي وراء استقالة هالي، التي كانت واحدة من المسؤولين القلائل في إدارة ترامب الذين يتمتعون بعلاقة جيدة مع ترامب، والمجتمع الدولي والحزب الجمهوري، إلا أنها وضعت بعض النظريات التي قد تكون سببًا في هذا القرار "الصادم":

1- الخلاف مع بومبيو وبولتون

ليس سرًا أن مستشار الأمن القومي ووزير الخارجية، يتبنيان وجهة نظر متشددة في السياسة الخارجية، وفي الوقت الذي كانت فيه هالي متشددة للغاية داخل الأمم المتحدة، إلا أن العديد من التقارير تقول إنها تمثل صوتا أكثر اعتدالًا خلف الأبواب المغلقة.

أول تعليق من ترامب على «استقالة هايلي»

وعلى الرغم من أن هالي كانت نجمة السنة الأولى في إدارة ترامب، فإنها تصادمت معه في بعض الأحيان، خاصة فيما يتعلق بروسيا، ففي حديث تلفزيوني في أبريل الماضي، أعلنت هالي أن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات جديدة على روسيا، إلا أن ترامب أصر من جانبه على عدم فرض مثل هذه العقوبات، وألقى البيت الأبيض باللوم في سوء الفهم على "ارتباك" هالي، والتي أكدت من جانبها أنها لم "ترتبك".

وبوجود بولتون وبومبيو اللذين يسيران مع ترامب على طول الخط، ربما أدركت هالي أن خروجها من الإدارة قد اقترب، وقررت المغادرة بشروطها الخاصة، قبل إقالتها.

2- الحاجة إلى كسب بعض المال

قضت هالي وقتًا طويلًا في العمل لصالح الحكومة، فقبل أن تتولى منصب حاكم ولاية ساوث كارولينا في 2011، أمضت 6 سنوات كعضو في مجلس النواب، وهي وظائف ليست مربحة بشكل كبير، ففي 2015، قالت هالي إن دخلها السنوي هي وزوجها يبلغ نحو 170 ألف دولار، وهو أقل مما كان عليه في 2014 بنحو 20 ألف دولار، وفي 2013، أفادت هالي وزوجها بأنهما يجنيان 270 ألف دولار سنويًا.

ونقلت الشبكة الأمريكي عن تقرير الذمة المالية لأسرة هالي لعام 2018، وجود عدد كبير من الديون المستحقة، بما في ذلك نحو 65 ألف دولار في بطاقات الائتمان، ورهن عقاري يزيد على مليون دولار، وقرض يتراوح بين 250 ألف إلى نصف مليون دولار، وهو ما قد يكون قد دفع هالي لقبول عرض عمل مغرٍ في القطاع الخاص.

ترامب يعلق على ترشيح ابنته سفيرة لدى الأمم المتحدة

3- تريد الترشح للرئاسة

أشارت "سي إن إن" إلى أن هناك بعض الشكوك في أن هالي استقالت وهي تنظر بعين الاعتبار إلى البيت الأبيض، إلا أنها سخرت من الأنباء عن خوضها تحديا رئيسيا أمام ترامب في 2020، وأكدت أنها تخطط للمشاركة في حملة ترامب الرئاسية المقبلة.

إلا أنه في الحقيقة، هالي أذكى من أن تعارض ترامب في انتخابات 2020، فعلى الرغم من أن شعبية ترامب متدهورة بين جمهور الناخبين، إلا أنه من بين الرؤساء الجمهوريين الأكثر شعبية بين الناخبين الجمهوريين، وتؤكد الشبكة الأمريكية، أنه لا يوجد أحد بإمكانه هزيمة ترامب في الانتخابات التمهيدية في عام 2020.

تجنب هالي الترشح في انتخابات الرئاسة عام 2020، لا يعني أنها لن تترشح تمامًا، ففي حالة فوز ترامب أو خسارته في انتخابات 2020، فبإمكانها خوض المنافسة للترشح عن الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة 2024.

من بينهم مصرية.. من يخلف نيكي هيلي في الأمم المتحدة؟

وإذا كانت هناك رغبة بين الناخبين لمرشح يتمتع بعلاقات جيدة مع عالم ترامب، ولكن لا ينظر إليه على أنه منحاز بشكل كامل مع الرئيس السابق، ستكون هالي هي الشخص المناسب لهذه المهمة.

التعليقات