فستان الأميرة أوجيني كشف آثار عملية خطيرة في ظهرها

كتب: 

أقيم اليوم مراسم الاحتفال الملكي بزفاف حفيدة الملكة إليزابيث الأميرة أوجيني، والأمير جاك بروكسبانك.، المقام في كنيسة القديس جورج في قلعة وندسور.

وتألقت العروس بفستان زفاف للمصمم بيتر بيلوتو وشريكه كريستوفر فوكس، وانتعلت الأميرة حذاءً أبيضًا من المصممة البريطانية تشارلوت أولمبيا، ووضعت على رأسها تاجًا من الألماس والزمرد الأخضر الراجع للملكة اليزابيث.

 

واختارت العروس الفستان بظهر نصف مكشوف على شكل الحرف "V" وحرصت على إظهار ندوب ظهرها.

وحرصت الأميرة على زيارة استديو التصميم الخاص بماركة بيتر بيلوتو في شرقي لندن، وأشرفت بنفسها على كل التفاصيل، واختارت القماش سميكا ومطرزا بخيوط من اللون نفسه تجسد أوراق ونباتات مستوحاة من طبيعة إسكتلندا ومن زهرة يورك. ورغبت بتركه مفتوحا عند الظهر، ولم تخجل من إظهار الندوب على ظهرها بعد عملية جراحية خضعت لها وهي في الثانية عشرة، إذ كانت تعاني من مرض "سكوليوز"، أى تقوس العمود الفقري، وقد تعافت منه

يذكر أن الأميرة أوجيني نشرت على حسابها على "إنستجرام" منذ أشهر، صورة نتيجة أشعة أجريت لظهرها وأظهر إصابتها بالتواء في العمود الفقري، وتعليقاً عليها كتبت: "أنا فخورة جدًا بعرض صورة الأشعة هذه للمرة الأولى"، كما قالت في تصريح لبرنامج "ذيس مورنينغ" الذي يعرض على شاشة ITV: "عندما كنت في الـ12 من عمري خضعت لعملية في ظهري. وستلاحظون ذلك يوم الجمعة. لكنها أفضل طريقة لنشر الوعي بين الناس الذين مروا بتجربة مماثلة".

وأضافت: "أعتقد أنه يمكننا تغيير نظرتنا إلى الجمال، ويمكننا أن نجعل الناس يرون مخاوفنا"

 

معرض الصور: 
التعليقات