اكتشاف حبوب منع حمل "للرجال فقط".. هل تؤثر على "الأداء الجنسي"

ابتكر باحثون أمريكيون حبوب لمنع الحمل "للرجال" مخصصة لإيقاف الهرمونات المنتجة للحيوانات المنوية، بهدف تحديد النسل والتقليل من الرغبة في إقامة علاقة حميمة.

وقالت الباحثة كريستينا وانج إنها وزملائها أجروا دراسة حديثة وعرضوها في اجتماع الغدد الصماء بمدينة نيو أورلينز الأمريكية، وتوصلوا إلى أن أخد حبة واحدة من حبوب منع الحمل الجديدة كفيلة بمنع الرجال من الإنجاب.

وأوضحت "وانج" أن حبوب منع الحمل تعمل على هرمونات مصممة لوقف إنتاج الحيوانات المنوية لدى الرجل، وتشكل الحيوانات المنوية لدى بعض الرجال الأكثر خصوبة مشاكل في الإنجاب، وترجع أصل هذه المشكلة إلى الهرمونات، وتستهدف حبوب منع الحمل الرجالية للسيطرة على الهرمونات تخفيض نسبة الخصوبة.

واستمرت الدراسة التي أجرتها "وانج" أكثر من 28 يوما، أخذ فيها  30 رجل من حبوب منع الحمل التجريبية الجديدة وتدعى "11-بيتا- MNTDC"، وتعتمد هذه الحبوب على الأندروجين، وأثبتت نجاحها بالفعل حيث خفضت مستويات الهرمونات التي تنتج الحيوانات المنوية، وفقا لإذاعة "بي بي سي" البريطانية.

وأكدت "وانج" أنه من الناحية البيولوجية ربما تتسبب الحبوب في مشكلات بالرغبة في إقامة علاقة حميمة أو تقليل الانتصاب، إلا إنها ستقلل من إنتاج الحيوانات المنوية، ويمكن استخدام الحبوب الجديدة كوسيلة فعالة لمنع الحمل، إذا تم استخدام حبة فقط بشكل يومي.

فيما أوضح الباحث البريطاني ريتشارد أندرسون من جامعة أدنبرة البريطانية، أن هناك تجارب حاليا يتم تنفيذها من أجل اختبار نوع جديد من "الجل" والذى بمجرد أن يتم دهنه بطريقة معينة سيعمل على منع الحمل لدى الرجال.

 

التعليقات