احذر .. النساء أكثر قدرة على اكتشاف الخيانة من ملامح الوجه

دائما ما نتحدث عن عدم إصدار الاحكام المسبقة على الأشخاص، أو الحكم على الكتاب من غلافه، لكن الأبحاث الحديثة ربما لا تتفق مع تلك المقولات.

وبحسب صحيفة "ديلي ستار" البريطانية، تشير الأبحاث، إلى أنه يمكن معرفة احتمالية أن يكون الرجل خائنا من خلال النظر إلى ملامح وجهه فقط. ولا سيما أننا نمنح الثقة للشخص من خلال شعورنا حيال ملامح وجهه.

وتقول الدراسة البريطانية إنه من خلال النظر إلى وجود الرجال ببعض الدقة، يمكن الحكم عليهم حول ما إذا كان من المحتمل أن يكونوا غير مخلصين أم لا.

حيث طلب من 299 رجلا و452 امرأة على الاقل أن ينظروا إلى صور رجال، وتقييم احتمالية أن يكونوا خائنين على مقياس يتدرج من 1 إلى 10.

في حين طُلب من الرجال الذين جرى تصويرهم أن يكونوا صادقين بشأن الحديث عن مدى إخلاصهم لشركائهم.

وتم إعطاء كل رجل ورقة لتقييم نفسه من 1 إلى 10، لمدى احتمالية أن يخدع أو يخون شريكته. ومن ثم قام الباحثون بمقارنة النتائج.

وفي معرض الحديث عن النتائج التي توصلوا إليها قال مؤلفو الدراسة إنه تصورات النساء عن شخصيات الرجال من خلال وجوههم تحظى ببعض المصداقية في الواقع. برغم صعوبة المهمة على النساء.

وفي المقابل، عندما تم إجراء نفس الاختبار على الرجال من خلال صور لوجوه النساء، وكان الرجال أقل نجاحا في الحكم عليهن.

ويعتقد الباحثون أنه قد يكون هناك تفسير تطوري، وأوضحوا أنه نظرا للآثار المدمرة التي يخلفها التعرض للخيانة، تتنبأ النظريات التطورية أنه سيكون من الممكن للأشخاص تطوير استراتيجيات تمنع الخيانة الجنسية.

إن الدقة في الحكم على احتمالات إقدام الرجال على الخيانة الجنسية من خلال وجوههم قد تمثل إحدى هذه الاستراتيجيات.

التعليقات