انجلترا تخطف رمضان صبحي من الأهلي مجددًا.. تفاصيل مدوية

سيعود الجناح المصرى رمضان صبحى لاعب فريق هيدرسفيلد تاون والمعار إلى النادى الأهلى، إلى مواصلة مشواره الاحترافى بالدورى الإنجليزى، خاصة بعدما فقد الفريق الأحمر لقب مسابقة دوى أبطال إفريقيا.

وتعرض رمضان صبحى لإصابة جديدة، عبارة عن شد فى العضلة الأمامية، سيغيب على أثـرها لمدة تصل إلى ثلاثة أسابيع، وبالتالـى غيابه عن عدد من مباريات الفريق فى مسابقة الدورى العـام.

وبدأ نادر شوقـى وكيل أعمال اللاعب، فى البحث عن عرض احتراف جديد، لنقل موكله من هيدرسفيلد تاون، الذى هبط فعليًا لدورى الدرجة الأولى فى إنجلترا «تشامبيونشيب».



رمضان كان يُمنى نفسه بالتتويج بلقب الأمير الإفريقية، لكن فقدها الأهلى بعد الخسارة الفادحة، من صن داونز الجنوب إفريقى فى لقاء الذهاب بخمسة أهداف نظيفة، ثم الفوز إيابًا بهدف نظيف، ليودع المارد الأحمر البطولة القارية، ليفشل بالتتويج للعام السادس على التوالى.

وسيحاول رمضان العودة مجددًا للمشاركة مع الأهلى، من أجل تسويقه نفسه أوروبيًا، لاسيمًا مع عدم رغبة اللاعب فى البقاء داخل الدورى المصرى.

أيضًا، لن يكون سهلًا على الأهلى الاحتفاظ بخدمات اللاعب، خاصة أن المقابل المالى سيكون كبير للغاية، وسيصل إلى أكثر من 100 مليون جنيه مصرى، حال الرغبة فى شراء عقد رمضان صبحى نهائيًا، لذلك فعودته إلى إنجلترا، أصبح أمرًا لا مفر منه.



رمضان صاحب الـ22 عامًا، قد يخرج من الدورى الإنجليزى، فى حالة عدم توصله لعرض فى البريميرليج، وبالتالى قد ينتقل لدورى آخر، وبحسب المصادر فأن هناك أندية إيطالية ترغب فى شراء عقد اللاعب من هيدرسفيلد، ولكن تلك الأمور مؤجلة لنهاية المـوسم الجارى، وسيتم حسمها مع نهاية إعارته وعودته مرة آخرى لهيدرسفيلد.

ويرفض نادر شوقى، أن يلعب رمضان صبحى مع هيدرسفيلد فى الدرجة الأولى، وألمح فى تصريحات سابقة، أنه قد يلجأ لتسويقه خارج إنجلترا، نافيًا فى الوقت ذاته حسم مصيره، وأن كل الأمور ستتضح بعد 1 يوليو القادم.

رمضان صبحى لعب مع الأهلى عشرة مباريات فى بطولة الدورى، وسجل هدف واحد فى شباك المقاصة، ونال ثلاثة بطاقات صفراء، وفى دورى أبطال إفريقيا لعب 7 مباريات دون أن يسجل أى أهداف.


 

التعليقات