حكاية "عروسة الكورنيش".. نزلت لالتقاط الصور فعادت جثة برفقة "المعازيم"

انتظرت هذا اليوم لسنوات طوال، كانت تحلم بأن يكون مميزا، خاصة وأنه لن يتكرر من جديد.

بفستانها الأبيض وتاجها الفضي التصقت بيد عريسها كانت الضحكة تعلو وجهها طلبت منه أن تلتقط صورا على كورنيش النيل لتكون ذكرى جميلة في هذا اليوم المميز، وافق الزوج لم يعترض على طلب عروسه وهم برفقة أقاربه لالتقاط الصور.

دقائق معدودة أصوات الأغانى تعلو المكان على حين غفلة ومع التقاط الصورة الآخيرة حدثت الكارثة، انفجار شديد دفع بالجميع، البعض سقط في النهر وآخرون تحت إطارات السيارات المتناثرة على الطريق.

حل الصراخ محل الأغاني وتبدل فستان العروس الأبيض باللون الأحمر، وأصبح الأقارب المدعويين للفرح بعضهم في عداد الموتى.

أحد شهود العيان الذي تواجد مساء أمس الأحد أمام معهد الأورام بمنطقة المنيل، تحدث بأنه وأثناء تواجد عروس مع أهلها حدثت الفاجعة الأمر الذي أدى لوفاة عدد من أقارب العروس وإصابة البعض.

وتلقت غرفة الحماية المدنية أمس، بوقوع حادث أمام معهد الأورام بعد انفجار سيارة مفخخة ، وبحسب بيان وزارة الصحة فقد توفى20 شخصا وأصيب 42 اخرون.

وتم إخلاء المبنى ونقل جميع المصابين إلى معهد هرمل ومعهد ناصر .

التعليقات