فتاة تكشف عن سر خسارة 50 كيلوجرام من وزنها.. ماذا تناولت؟

لم تجد كوليت جياراميتا، سبيلاً لتفريغ غضبها من قسوة والدها سوى تناول الطعام، خاصة الوجبات الجاهزة التي تحتوي على البيتزا والمشروبات الغازية والسندوتشات والأيس كريم.

وعندما كانت في الخامسة من عمرها، ظلت تختبئ تحت السرير، وتتناول كمية كبيرة من الطعام في الخفاء، وبدأت وزنها يزداد تدريجيًا، حتى وصل إلى 141 كيلوجرام بعد بلوغها، وفقًا لموقع "prevention".

وحاولت جياراميتا، اتباع عدة أنواع من الحميات الغذائية، إلا إنها كانت تعاني أيضًا من بعض المشكلات الصحية العقلية مثل الرغبة في الانتحار والنهام العصبي.

وقالت جياراميتا: "لم أكن أفكر في الشيء الذي أريد تناوله، ولكن الأمر بالنسبة لي يتلخص في تناول أكبر قدر ممكن وبأقصى سرعة ممكنة، بدلاً من الهدوء والتأني في تناول الطعام والتوقف عند الشعور بالشبع، ومضغ الأشياء وترك مساحة للأيس كريم أن يذوب تدريجيًا داخل فمي".

وأضافت: "عندما كنت أواجه مشكلة مع والدي أو أتعرض لضغط في المدرسة والامتحانات، كنت أتجه لتناول الطعام، أما الآن صرت اقرأ رسائل تدعمني نفسيًا واستمع إلى ما يريده جسدي".

وبدأت جياراميتا رحلتها في التخلص من الوزن الزائد في 2017، عن طريق ممارسة الرياضة يوميًا، تحديدًا المشي، وشرب 12 كوبًا من الماء، وتناول وجبات كاملة مع وجبتين سناكس فقط طوال اليوم.

وقررت تناول نظام غذائي صحي يعتمد على التوازن وكمية وفيرة من الخضروات مع البروتينات والكربوهيدرات، وتتلخص في:

وجبة الإفطار
بيض بالسبانخ+ خبز

وجبة سناكس
مانجو أو فراولة أو العنب مع جبن الموتزاريلا

وجبة الغداء
دجاج أو جمبري+ فاصوليا خضراء+ بطاطا حلوة

وجبة العشاء
سندوتش ملفوف سبانخ بالجبن أو مكرونة بالفاصوليا الخضراء

حلوى
أيس كريم قليل الدسم

وأوضحت جياراميتا، أنها صارت أكثر إدراكًا بالوجبات التي تتناولها، وتحسب السعرات الحرارية اليومية، وتختار بعناية ما تقبل عليه، مؤكدة أنها تتقاسم الطبق المليء بالطعام مع أي شخص أخر عند تواجدها في أحد المطاعم.

وصارت تمارس تمارين القوة، إلى جانب السير 20 ألف خطوة يوميًا، حتى خسرت 50 كيلوجرام، مشيرة إلى الدعم الذي تلقته من أصدقائها للسير بشكل سليم.

التعليقات