تحذير أمني عالمي " لا تسافر لأمريكا أنت معرض للقتل بسلاح آلي "

بعد إنتشار حوادث القتل بكثرة فى الاونة الأخيرة ، أصدرت منظمة العفو الدولية تحذيراً من السفر إلى الولايات المتحدة، يدعو المسافرين المحتملين والزوار إلى توخى أقصى درجات الحذر عند السفر فى جميع أنحاء البلاد بسبب انتشار العنف بالأسلحة النارية، والذى أصبح سائداً فى أمريكا إلى حد يمكن اعتباره «يصل إلى حد أزمة حقوق إنسان».
ووفقاً لـ«سى.إن.إن»، فإن التحذير استخدم نموذج نصائح السفر التى تقدمها وزارة الخارجية الأمريكية للمسافرين الأمريكيين إلى البلدان الأخرى، وبحسب المنظمة فإنه «يجب أن يظل المسافرون إلى الولايات المتحدة حذرين من أن البلاد لا تحمى بشكل مناسب حق الناس فى أن يكونوا آمنين».
وأضاف التحذير أن «العنف المتزايد للأسلحة النارية، ومعظمها من جرائم الكراهية، بما فى ذلك العنصرية والتمييز، مع تسليط الضوء على أن عرق المسافر أو بلد المنشأ أو الخلفية العرقية أو الميل الجنسى أو الهوية الجنسية قد تعرضهم لخطر أكبر بعد الهجمات الأخيرة المرتبطة بالإيديولوجية ذات التفوق الأبيض»، حسبما ذكر بيان المنظمة.
ولفت التحذير إلى مدى تعرض جميع جوانب الحياة فى الولايات المتحدة للخطر بطريقة ما عن طريق الوصول غير المقيد إلى الأسلحة النارية.
ووجه جو بايدن، أبرز مرشحى الحزب الديمقراطى للانتخابات التمهيدية الرئاسية الأمريكية، اتهامات للرئيس، دونالد ترامب، تفيد بأنه «أجج سعير تفوق العرق الأبيض»، وذلك بعد حادثة إطلاق النار فى إل باسو.
واستخدم بايدن تعبيرات قاسية ضد الرئيس الجمهورى، وذلك خلال خطاب ألقاه بإطار حملته الانتخابية فى بيرلينجتون بولاية أيوا، قائلاً إن ترامب «تبنى علنا ومن دون وازع، الاستراتيجية السياسية المتمثلة بالكراهية والعنصرية والقسمة».
وندّد بايدن بما سماه الخطاب «السام» لترامب، قائلاً: «سواء بلغة واضحة أو مشفرة، أشعل هذا الرئيس سعير تفوق العرق الأبيض فى هذه البلاد». وتابع: «لدينا مشكلة مع هذا المد المتصاعد لتفوق العرق الأبيض فى الولايات المتحدة، ولدينا رئيس يشجعه». ووصل ترامب، الذى واجه سيلا من الانتقادات منذ حدوث عمليات إطلاق النار نهاية الأسبوع المنصرم إلى مدينة إل باسو، أمس الأول، على الحدود مع المكسيك، حيث قتل مسلح 22 شخصًا، السبت الماضى، بدعاوى أيديولوجية عنصرية. وتجمع مئات المتظاهرين فى إحدى حدائق إل باسو احتجاجا على زيارة الرئيس الجمهورى المتهم بإثارة التوترات فى الولايات المتحدة من خلال الخطب التى يلقيها.

التعليقات