أخطر أخطاء سنة أولى زواج " لاتتسرعوا في قرار الانجاب "

مع أنتشار الابحاث التى توكد كثرة حالات الطلاق خاصة فى السنة الاولى من الزواج لذلك يجب أن يتصرف الزوجان بحكمة خلال هذه المرحلة للعبور بعلاقتهما إلى بر الأمان.

وفيما يلي مجموعة من الأخطاء التي يمكن أن يقع بها الزوجان في أول سنة من زواجهما، وتؤدي إلى انهيار العلاقة الزوجية :

1- الإفراط في البقاء داخل المنزل
يرغب بعض الأزواج بقضاء أطول وقت ممكن مع بعضهم البعض في المراحل الأولى من الزواج، لكن هذا قد يعطي نتائج عكسية، حيث سرعان ما يصاب البعض بالملل. لذلك يجب أن يتعلم الزوجان كيفية الموازنة بين الحياة داخل وخارج المنزل من بداية العلاقة الزوجية.

2- توقع تغير شخصية الشريك
يقبل البعض شريك حياتهم على عيوبه، على أمل أن تتبدل بعض التصرفات والصفات مع مرور الوقت، وفي حال لم يحدث ذلك، يمكن أن تبدأ المشاكل والخلافات الزوجية، لهذا السبب يجب أن يكون الزوجان على استعداد لتقبل كل منهما للآخر، وعدم المبالغة بالتوقعات.

3- الشجار
لا شك أن الخلافات يمكن أن تنشأ بين أي زوجين، لكن طريقة إدارة هذه الخلافات والتعامل معها يعد عاملاً حاسماً لتجاوزها، ومن الضروري أن يتعلم الزوجان طريقة الحوار ويتوصلان إلى لغة حوار مشتركة بعيداً عن الشجار بدون طائل.

4- الجهل باحتياجات الأسرة
يجهل الكثيرون الواجبات التي ستقع على عاتقهم بعد الزواج، فالحياة الأسرية عبارة عن مؤسسة متكاملة لكل طرف فيها واجبات عليها أداؤها، وفي حل أخل أي طرف بواجباته، يمكن أن يقود ذلك إلى دمار الأسرة.

5- عدم طلب المشورة
مؤسسة الزواج تشبه أي مشروع تجاري، فنجاح المشروع يحتاج للحصول على مشورة الخبراء والمختصين، ولا بأس بطلب نصح الآباء والأمهات وحتى الخبراء النفسيين قبل التخطيط لبناء الأسرة.

6- تراكم الخلافات
يمكن لبعض الخلافات والفروقات البسيطة في وجهات النظر أن تتراكم مع مرور الوقت، لتتحول إلى جبل كبير يقف حاجزاً بين الزوجين، لهذا السبب يفضل إجراء مراجعة أسبوعية أو شهرية، وحل كافة المشاكل العالقة.

7- عدم وضع حدود واضحة
من الضروري في بداية أي علاقة ناجحة، أن يعرف كل طرف ما يحب الطرف الآخر وما يكره، فهناك خطوط حمراء لكل طرف لا يجب للطرف الآخر تجاوزها، إذا ما أرادا إنجاح العلاقة الزوجية.

8- السرعة بالإنجاب
يرغب البعض بإنجاب الأطفال في السنة الأولى من الزواج، لكن قلة الخبرة يمكن أن تؤثر على الزوجين، وتضع عليهما الكثير من الضغوطات والتحديات. فإنجاب طفل يحتاج إلى فهم كامل بكافة احتياجاته، ولا يمكن للزوجين النجاح في مهمة التربية إذا لم تكن العلاقة التي تجمعهما قوية ومبنية على أسس سليمة.

9- عدم تنظيم الشؤون المالية
يحتاج الزوجان إلى وضع خطة مالية مناسبة لدخلهما ونفقاتهما، فالوقوع في العجز المالي، وعدم القدرة على الإيفاء بمتطلبات الأسرة المادية، يمكن أن يؤدي إلى انهيار سريع للعلاقة الزوجية.

10- إهمال عبارات المجاملة
مع مرور الوقت، يتوقف الكثير من الأزواج عن تبادل عبارات الحب والثناء والمجاملة، لتتحول العلاقة إلى علاقة روتينية لا روح فيها، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى ابتعاد الزوجين عن بعضهما وانفصالهما في نهاية المطاف.
 

التعليقات