يسرا تكشف حقيقة فتح الروضة الشريفة لها وإلهام شاهين بالمسجد النبوي

ردت الفنانة المصریة یسرا على الأقاویل التي انتشرت، بشأن فتح الروضة الشریفة لھا في المسجد النبوي الشریف، نافیة التفسیر الخاطئ المنتشر للصورة التي جمعتھا مع الفنانة إلھام شاھین والإعلامیة ھالة سرحان قبل صعود عرفات.

وقالت يسرا، فى تصريحات لصحيفة عكاظ السعودية: "كفایة اختلاق كلام لا أساس له من الصحة، نحن التقطنا صورة والناس تخرج من الزیارة، والروضة لم تفتح لنا"، مضیفة: "نحن في بلد مقدس وخاضع لأنظمة وقوانین، ولن یجامل أحد على حساب كسر ھذه الأنظمة، لذا أقول لمختلقي الشائعات في ھذه الأیام المباركة كفایة".

وقصت الفنانة یسرا قصة ضیاع زمیلتھا الفنانة إلھام شاھین في المشاعر المقدسة، موضحة أن رجال الأمن بحثوا عنھا وتمكنوا من الوصول إلیھا في زمن قیاسي وإعادتھا، ما یؤكد مدى إخلاص وتفاني رجال الأمن رغم كثرة أعداد الحجاج.

وأبدت یسرا، التي تحج للمرة الثالثة، انبھارھا بمستوى التنظیم التي تقوم به المملكة في موسم الحج وقالت خلال تواجدھا في مشعر منى: "قدمت للمملكة من قبل، بنحو ثلاثین مرة، وأدیت الحج ثلاث مرات، وأجد الناس فرحة ومبسوطة وراضیة كل الرضا بسبب الخدمات المقدمة والتعامل الإنساني الراقي والمساعدات العظیمة من رجال الأمن تحدیدا وكل العاملین على خدمة حجاج بیت الله الحرام"، مستدلة بقصة ضیاع الفنانة "إلھام شاھین".

وأضافت: "أنا سعیدة جدا بھذه الخدمات الموجودة التي تسھل وتیسر على الحجاج مناسكھم، وطریقة تقدیمھا، حیث إن الجمیع یرید أن یساعد ومن قلبھم وبإخلاص وتفان وحب كبیر وحرص، ویبذلون جھدا كبیرا".

وأوضحت أن سبب قدومھا للحج ھو أداء الفریضة عن والدتھا التي توفیت قبل أقل من شھر، وذلك برفقة الفنانة إلھام شاھین والإعلامیة ھالة سرحان، قائلة "بعد وفاة والدتي رفضوا أن یتركوني لوحدي بسبب تعبي لذلك تواجدت ھنا لأداء ھذه الحجة عن والدتي برفقتھم، داعية الله "أن یتقبل من الجمیع حجھم ویعودوا سالمین غانمین مأجورین".

التعليقات