محمد رمضان يتحدى الجميع بعد أزمة حفل الساحل.."تصريحات جريئة"

كتب الفنان محمد رمضان عبر حسابه  بموقع الصور الشهير "إنستجرام": "الأفواه لن تصمت والألسن لن تتوقف،، ثقة في الله نجاح". وذلك إثر الهجوم الأخير الذي تعرضه له على خلفية حفله الفني بالساحل الشمالي.

وينافس النجم محمد رمضان، على جوائز الموسيقى الإفريقية "AFRIMA" 2019، وذلك في فئة "اختيار المعجبين الأفارقة" (AFRICAN FANS FAVOURITE).

أتي ذلك في الوقت الذي حقق فيه النجم محمد رمضان نجاحا كبيرا بحفله الذي أقيم مؤخرا في الساحل الشمالي وسط أكثر من ٥٠ ألف متفرج، وقدم لهم "رمضان" ٦ تابلوهات استعراضية مسرحية اعتمد فيها على قدراته الجسدية وموهبته التمثيلية والغنائية والاستعراضية وثقة جهة إنتاج الحفل وهي شركة بلاك انت وايت التي خاضت نفس التحدي مع الفنان محمد رمضان لتثبت للجمهور المصري أن زمن عقد الخواجة قد انتهي وأن الفن المصري قادر على إبهار العالم وليس العكس، وذلك بعد حفل جينفر لوبيز.

بالإضافة إلى الاستعانة بالمخرج المسرحي الشاب تامر كرم وهو مخرج مسرحية الملك لير للنجم القدير يحي الفخراني كانت من أهم عناصر نجاح حفل واستعراضات محمد رمضان .
وبعد الهجوم الذي شنته العديد من وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، على حفل محمد رمضان الأخير، أكد المايسترو أحمد رمضان سكرتير عام نقابة المهن الموسيقية أن التصريح لهذا الحفل هو تصريح مؤقت تم بناء على طلب من نقابة المهن التمثيلية، وكلا النقابتين تخضعان لقانون واحد وهو ٣٥ لسنة ١٩٧٨ تحت مظلة الإتحاد العام لنقابات المهن الفنية، الذي يسمح لأي عضو في إحدى النقابات الفنية أن يمارس كل الأنشطة الفنية وأن التصريح في هذه الحالة هو إجراء روتيني حفاظا على حق النقابة، وزيادة في التأكيد علي ممارسة "الموسيقية" لدورها وقع الفنان محمد رمضان إقرارا بالالتزام بقواعد النظام العام والعادات والتقاليد المجتمعية، علما بأن الرقابة علي المصنفات هي التي تمارس هذا الدور علي المسرح وليس نقابة المهن الموسيقية.
 

التعليقات