"تهدد الملايين".. شيخ الأزهر يدعو حكومات العالم للاهتمام بـ"الصحة النفسية"

دعا فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، الحكومات في العالم إلى الاهتمام بالصحة النفسية للمواطنين باعتبارها أولوية إنسانية وإنمائية عالمية.

وقال شيخ الأزهر خلال استقباله، اليوم الاثنين بمشيخة الأزهر، الدكتور أحمد عكاشة، أستاذ الطب النفسي ومستشار رئيس الجمهورية للصحة النفسية والتوافق المجتمعي: "ينبغي أن توضع الصحة النفسية في أولوية كل الحكومات والبلدان؛ لأن خطورة هذا المرض تهدد ملايين الأشخاص حول العالم، ونحن اليوم أحوج ما نكون إلى الحفاظ على الإنسان واستغلاله في الإنتاج والعمل والمشاركة المجتمعية".

وأكد شيخ الأزهر أهمية الاعتناء بخدمات الصحة النفسية والإنفاق عليها من ميزانيات الصحة، للتخفيف والحد من خطورة هذه الأمراض، مع توعية وتثقيف المجتمع بأهمية إزالة وصمة هذا المرض الذي يهدد المجتمعات.

من جانبه، أكد الدكتور أحمد عكاشة أن المرض النفسي مرض عضوي مركزه المخ، وأن كل الأمراض النفسية ناجمة عن عدم انتظام الدوائر العصبية في المخ، وأن كل العلاجات تتجه في الوقت الراهن إلى تنظيم هذا الخلل العصبي، داعيًا إلى زيادة الوعي لدى الناس وخصوصًا الشباب بأشكال المرض النفسي، ووجود العلاج المناسب حاليًا لكل الأمراض النفسية حتى أن هناك علاجًا مخصصًا لكل حالة على حدة، مشيرًا إلى أن عدم علاج الأمراض النفسية قد يؤدي إلى تدهور في الشخصية ويحدث نتائج سلبية.

التعليقات