محامي فتاتي المقطع المصور يفجر "قنبلة".. زواج عرفي بالدليل

تداعيات كثيرة لا تزال تظهر للرأي العام تجها واقعة فيديو إباحي منسوب لممثلتين شابيتن مع مخرج شهير بحسب التحقيقات، حيث قال حسين بكار، محامي الفنانتين "م.ف" و"ش ا" المضبوطتين، في واقعة انتشار مقطع جنسي مصور،  إنه سلم نيابة مدينة نصر في التحقيقات معهما، صورًا ضوئية لعقود بالزواج "العرفي" لموكلتيه، من مخرج شهير، وطلب الدفاع من النيابة إخلاء سبيلهما.

 إعترافات مثيرة أدلتا الممثلتين منى فاروق و شيما الحاج، بعد القبض عليهن بتهمة ارتكاب فعل فاضح  برفقة مخرج شهير ، وأكدتا الواقعة بزعم التغرير بهن وزواج إحداهن منه.

كانت الأجهزة الأمنية قد رصدت مقاطع فيديو جنسية للمتهمتين، انتشر بين رواد مواقع التواصل الاجتماعى، وبالتحرى تم التوصل أن الفتاتين ظهرتا في المقاطع، وتم القبض عليهن بتهمة ارتكاب فعل فاضح.

أثارت الفنانة الصاعدة منى فاروق، وزميلتها شيما الحاج، الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعى، وذلك على خليفة انتشار مقطع فيديو فاضح ، وظهرتا الممثلتين، فى الفيديو الفاضح وهما يرقصان بملابس غير محتشمة، الأمر الذي فجر غضب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

ورغم أن الفيديو الذى انتشر كالنار فى الهشيم، قديم كما أكد البعض، إلا أن مواقع التواصل أعادت نشر الفيديو من جديد، مطالبين بمحاسبتهم.

اعترفت المتهمتان منى فاروق وشيما الحاج، بعد إلقاء القبض عليهما بتهمة ارتكاب فعل فاضح، أن المخرج قام بالتغرير بهما وتصوير الفيديو الخاص بهما لابتزازهما، كما قالت المتهمتان فى اعترافاتهما بينما أن المخرج هو من طلب منهما عمل الشذوذ، وأضافت إحداهن أن المخرج احضر شخص ادعى أنه شيخ و2 شهود ونصب عليها وادعى انه تزوجها.

البداية كانت بانتشار مقطع فيديو  على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية الجنسية تظهر فيه الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج عاريتين تماما ويقمن بممارسة الشذوذ مع أحد الرجال، ونظرا لما تمثله هذة المقاطع من التحريض على الفسق والفجور وممارسة الشذوذ، تم تعقب المقاطع والتوصل للممثلتين.

وبالقبض على المتهمتين ومناقشتهن اعترفتا بقيام مخرج معروف بالارتباط بهما بعلاقة غير مشروعة وقيامه بتصويرهن فى أوضاع مخلة معه، لابتزازهن وإجبارهن على ممارسة الشذوذ.

وقالت منى فاروق أنها تعمل ممثلة وتعرفت على المخرج الذى حاول إغرائها بالعمل معه فى أحد الأفلام وتوطدت العلاقة وطلب منها الزواج.

وتابعت الممثلة فى اعترافاتها بأن المخرج قام بالنصب عليها، حيث أحضر لها شخص ادعى أنه “شيخ” ومعه اثنين شهود، وقام بإجراءات الزواج الشفاهية ثم “قال لي إحنا أتجوزنا” ، مشيرة الى أنه غرر بها وصورها فى أوضاع مخلة ثم مارس الجنس مع صديقتها وطلب ممارسته معهن فى وقت واحد.

وحول كيفية تصوير المقاطع التى انتشرت، أكدت الممثلة أن المخرج طلب منها الحضور الى إحدى الشقق برفقة الممثلة الثانية وهى صديقتها وطلب منهن الرقص، ثم قام بتصويرهن بالهاتف المحمول الخاص به، وبعدها طلب ان يضاجعهن فى نفس الوقت، وممارسة الشذوذ معهن وتصوير ذلك للاحتفاظ به لنفسه.

 

التعليقات